الصواريخ البالستية السعودية

الصواريخ الباليستية السعودية تطور المملكة العربية السعودية برنامجًا للصواريخ الباليستية على الرغم من جهود واشنطن لوقف انتشار الصواريخ في الشرق الأوسط. سنتعرف في مقالنا على أهم المعلومات عن الصواريخ الباليستية السعودية وتطورها.

معلومات عن الصواريخ الباليستية

إنها صواريخ تتبع مسارًا منحنيًا أو شبه مداري ، وهو ما يسمى المسار الباليستي. إنه مسار يتأثر حصريًا بالجاذبية واحتكاك الهواء. يسبق المسار المنحني مسار تسارع ناتج عن محرك صاروخي يعطي الصاروخ الدفع المناسب للوصول إلى هدفه. يشار إلى أن أول صاروخ باليستي هو صاروخ FAW-2 المصنوع في ألمانيا النازية والذي استخدم خلال الحرب العالمية الثانية ويبلغ مداه حوالي 200 كيلومتر.

الصواريخ الباليستية السعودية

كشفت شبكة CNN عن صور أقمار صناعية وتقييمات استخباراتية تفيد بأن المملكة العربية السعودية تبني منشآت لتصنيع صواريخ باليستية بمساعدة الصين. يأتي هذا الكشف قبل أيام قليلة من الجولة الأخيرة من المفاوضات النووية بين إيران والمجتمع الدولي. في ظل المطالب في المنطقة بأن يشمل الاتفاق بقية أنشطة طهران ، بما في ذلك ترسانتها من الصواريخ الباليستية. ونقلت الشبكة أيضًا عن بعض المصادر المطلعة على أحدث المعلومات الاستخبارية قولها إن عمليات نقل متعددة واسعة النطاق لتكنولوجيا الصواريخ الباليستية الحساسة حدثت بين الصين والمملكة العربية السعودية.[1]

وذكرت شبكة CNN أن صور الأقمار الصناعية التي حصلت عليها كشفت أن المملكة تقوم حاليًا بتصنيع أسلحة في موقع واحد على الأقل. يشار إلى أن الرياض اشترت صواريخ باليستية من الصين في السابق ، لكنها لم تتمكن من بناء ترسانتها من هذه الصواريخ. وقالت مصادر مطلعة على التقييمات الاستخباراتية إنه تم إطلاع المسؤولين الأمريكيين في عدة وكالات. بما في ذلك مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض ، في الأشهر الأخيرة على معلومات سرية.

ما هو راتب رقيب في الصواريخ الاستراتيجية؟

برنامج الصواريخ الباليستية الجديد للسعودية يثير قلق إيران

تسعى السعودية لتطوير أنظمتها الصاروخية وامتلاك أسلحة نووية كإجراء وقائي ضد إيران. الأمر الذي بدأ يقلق من الإجراءات السعودية واعتبرها تهديدا حقيقيا لأمنها القومي. في عام 2010 ، افتتحت المملكة العربية السعودية مركزًا متخصصًا في شؤون الدفاع الصاروخي في الرياض ، في إطار محاولة لإرسال إشارة إلى إيران حول العواقب التي قد تترتب على ذلك إذا لم توقف إيران برنامجها الصاروخي. من ناحية أخرى ، يُصنف تطوير منظومة الصواريخ الباليستية ضمن الإجراءات الوقائية التي اتخذتها السعودية ضد الهجمات الصاروخية التي تشنها جماعة الحوثي في ​​اليمن.

وهكذا توصلنا إلى ختام مقالنا الذي تحدثنا فيه عن الصواريخ البالستية السعودية. كما قدمنا ​​معلومات عن الصواريخ الباليستية. كما ذكرنا أن برنامج الصواريخ الباليستية الجديد في السعودية يقلق إيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق