اسم التفضيل من الطول

يتم تفضيل الاسم من الطول ، حيث أن اللغة العربية مليئة بالعديد من الأساليب التي تأتي للتعبير عن شيء معين والدلالة عليه ، مثل تفضيل الاسم. .

اسم التفضيل من الطول

اسم التفضيل من الطول هو الأطول ، مثل “طريق الخروج من البلد أطول من الطريق إليه” ، حيث أن تفضيل الاسم هو نمط من اللغة العربية مشتق صيغته من وزن “أنا أفعل” “من صيغة المصدر ، ويشير اسم التفضيل إلى مشاركة شيئين أو شخصين في صفة ، لكن أحدهما أكثر من الآخر في تلك الصفة. وبناءً على ذلك ، يتم التفضيل بينهما بشكل نشط ، وهو الشكل الشائع ، مثل:

الولد أذكى من أستاذه ، حيث شارك الصبي هنا ومعلمه في صفة الذكاء ، لكن الصبي تفوق على معلمه وحصل على نسبة أكبر ، لذلك تم التفضيل بينهما من خلال اسم التفضيل المشتق من المصدر ، وهو “ذكاء” فوق ثقل ما لدي ، وهو أذكى ومثل:

  • الفتاة أطول من أخيها.
  • الجبل هو أطول صخرة.
  • مياه البحر أكثر من مياه الأنهار.

في معظم الحالات ، يُقصد بتفضيل الاسم التفريق بين شيئين يشتركان في نفس الخاصية ، لكن أحدهما أكبر من الآخر ، مثل أن يكون الليل أبرد من النهار في فصل الشتاء. يأتي للدلالة على الصفة المشبوهة أو اسم الموضوع ، مثل قول الله تعالى: “آباؤكم وأبناؤكم لا تعلمون أيهم أقرب إليك في المنفعة”.

اسم المكان من الفعل الثلاثي السجود

أمثلة على اسم التفضيل من القرآن الكريم

وقد ورد اسم التفضيل في القرآن الكريم بأنواع أو دلالات عديدة على النحو التالي:

  • التفضيل هنا لا يدل على مشاركة الأمرين في الصفة ، بل جاء لتجريد أحدهما من تلك الصفة وإثباتها للآخر ، كما قال الله تعالى: “السجن أحب إليّ مما يسمونني”. إلى “بمعنى أن السجن محبوب بالنسبة لي أكثر من أي شيء آخر تدعوني إليه ، لأن الحب هو الوحيد الموجود هنا. بدون الآخرين.
  • والمقارنة بين شيئين لهما نفس الخاصية ، كما قال الله تعالى: (أن تكون الأمة أكثر من غيرها) ، كما قال تعالى: (رب السجن أحب إليّ مما يدعو إليه).
  • والفضل بين شيئين إذا توكل على نفس الصفة ، كما قال الله تعالى: “أصحاب الجنة في ذلك اليوم خير وأفضل أكلا”.
  • وهو أنقى في قول الله تعالى: {قل للمؤمنين أن يغضوا بصرهم ويحفظوا عورهم. وهذا أزكى لهم.”
  • مثل كلمة “أعمى” في كلام الله تعالى: “ومن أعمى في هذا فإنه أعمى في الآخرة ويضل الطريق”.
  • التفضيل مثل التميز ، كلفظ أقسى في قول الله تعالى: “هم كالحجر أو أصعب في الصلابة”.

في النهاية عرفنا اسم التفضيل من الطول الأطول ، مثل: أن الصبي أطول من أبيه ، الصفة المشتركة هنا بين الولد ووالدك هي الطول ، لكن الصبي حصل على النسبة الأكبر من الارتفاع ، لذلك أصبح صاحب الصيغة لأطول فترة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق