هل جفاف المهبل من علامات الحمل

تشعر الكثير من النساء فجأة بجفاف المهبل ، وهو ما يعتبره البعض علامة على الحمل ، لكن هل جفاف المهبل علامة حقيقية على الحمل؟ هل يمكن التعرف على حدوث الحمل من إفرازات عنق الرحم؟ إليك كل التفاصيل التي تحتاجها حول هذا الموضوع.

هل جفاف المهبل علامة على الحمل؟

يتغير عنق الرحم في بداية الحمل بشكل يشير إلى ما إذا كنت حاملاً أم لا ، وبعض هذه التغييرات تعتبر من علامات الحمل. يتغير نسيج المهبل وملمسه وحتى لون ما يفرزه مع الحمل ، وإذا اتبعت هذه العلامات بشكل صحيح ، يمكنك التأكد من أنك حامل.

في البداية يجب أن تعلمي أن عضلات عنق الرحم تفصل المهبل عن الرحم ، ويتغير عنق الرحم في مراحل مختلفة منها الدورة الشهرية وحتى مراحل الحمل المختلفة.

خلال المراحل الأولى من الحمل ، تحدث الكثير من التغييرات في المهبل. أثناء الإباضة ، يرتفع عنق الرحم إلى أعلى في المهبل ، وبعد الإباضة وقبل الحيض ، إذا لم تحمل المرأة ، ينخفض ​​عنق الرحم إلى المهبل.

إذا حملت المرأة ، يبقى عنق الرحم فوق المهبل ، ويكون في وضع مشابه لوضع الإباضة ، وهنا يرتبك البعض من إحساس المهبل في الفترة الأولى من الحمل ، والتي تكون خلالها المرأة غير متأكدة انها حامل. كيف يمكنك التأكد من أن هذا النسيج يشير إلى الحمل؟

سوف تجدين أن أنسجة عنق الرحم تتغير أثناء الحمل بسبب زيادة تدفق الدم ، وتصبح لينة عند الحمل ، على غرار الشفاه.

وهنا يأتي دور الإفرازات التي تتغير في اللون والملمس. بعد سن اليأس مباشرة ، يحدث جفاف المهبل أو تقل الإفرازات ، على عكس إفرازات فترة الإباضة ، والتي تكون لزجة وبيضاء أو صفراء.

قد تجد المرأة التي حملت أثناء فترة الحيض أن مخاط عنق الرحم زاد وليس يجف بعد الإباضة ، لذا فإن جفاف المهبل لا يشير دائمًا إلى الحمل.

كيفية فحص عنق الرحم للحمل

هل جفاف المهبل علامة على الحمل؟ يمكنك تأكيد ذلك من خلال فحص بسيط لعنق الرحم ، ولكن لا يمكن لجميع النساء تحديد هذه الفروق بسهولة ، والطريقة الوحيدة المضمونة لتأكيد وجود الحمل حتى في حالة جفاف المهبل هي استخدام اختبار الحمل.

من أجل التحقق من إفرازات عنق الرحم بنفسك ، يجب تنظيف اليد جيدًا للتأكد من وجود إفرازات أم لا. إذا كان المكان جافاً فهذا لا يدل على وجود الحمل ، ولكن بعض الإفرازات البيضاء والصفراء تدل على ذلك.

فيما يلي بعض العلامات التي تدل على الحمل المبكر:

  • الشعور بالغثيان
  • عدم تحمل الطعام
  • رغبة ملحة في الأكل
  • كثرة التبول
  • الشعور بالصداع
  • تقلب المزاج
  • وجود إمساك
  • بعض التشنجات الخفيفة
  • تقلب المزاج
  • بعض التعب

جفاف المهبل

بما أن جفاف المهبل لا يدل على الحمل ، فماذا يعني هذا؟ تعاني الكثير من النساء من مشكلة جفاف المهبل مما يزعجهن أثناء الجماع أو أثناء الفحوصات اليومية.

عدة عوامل تسبب جفاف المهبل أهمها انخفاض هرمون الاستروجين والذي يمكن أن يكون سببه بعض الأدوية أو حتى الأطعمة.

هناك بعض النساء يعانين من الألم بعد الحيض دون سبب واضح.

يجب على المرأة استشارة الطبيب فورًا لمعالجة الأمر إذا تكررت حتى لا تسبب لها الانزعاج.

بعض الأشياء التي يمكنك تجربتها لتقليل جفاف المهبل: –

يمكن استخدام مادة تشحيم خاصة بتلك المنطقة ولا تفقد الرقم الهيدروجيني الخاص بها.

الإكثار من تناول فول الصويا في النظام الغذائي ، وكذلك مكملات البروبيوتيك التي تؤثر إيجابًا على صحة المهبل.

عادة ما يكون جفاف المهبل مؤقتًا ، لذلك لن تحتاج إلى زيارة الطبيب.

كما أن الشعور بالتعب والضغط يبطئان من إفرازات المهبل ويؤديان إلى الجفاف ، كما يؤدي تدخين السجائر إلى نفس السبب.

لا بد من التوقف عن استعمال الصابون للمنطقة المهبلية حتى لا يسبب جفافها ، وكذلك الحال مع أي مادة تعتقد أنها كانت لها نتيجة سيئة بعد استعمالها في تلك المنطقة.

في الختام ، لقد عرفنا ما إذا كان جفاف المهبل علامة على الحمل أم لا ، وهل من الممكن فحص عنق الرحم في المنزل لمعرفة ما إذا كان الحمل قد حدث أم لا.

مصادر

المصدر 1 المصدر 2 المصدر 3

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق