مبادرة مسارات التعلم المرن لتعزيز المهارات المهنية في كافة المجالات برعاية وزير التعليم

أطلق وزير التربية والتعليم ، الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ ، مبادرة مسارات التعلم المرنة لتعزيز المهارات المهنية لطلاب التعليم العام والجامعي والمهني أيضًا ، من خلال المنصة الوطنية للتعليم والتدريب المهني ، FutureX ، بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم. أكبر مؤسسات التدريب والمنصات العالمية. يمكن لجميع المستفيدين الوصول إلى أكثر من 10000 دورة تعليمية وشهادة مهنية على المنصة ، والعديد من الدورات من جامعات عالمية وصلت إلى 300 جامعة على المنصة.

مبادرة مسارات التعلم المرنة لتعزيز المهارات المهنية

تعد مبادرة مسارات التعلم المرنة لتعزيز المهارات المهنية والتعليمية للشباب والباحثين من أهم المبادرات التي قام بها ويشرف عليها وزير التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية والتي تساعد في تعزيز مهارات ومعلومات الشباب. في مختلف الدراسات والمجالات التربوية ويساعدهم على الاطلاع على أحدث الدراسات في أشهر وأعرق جامعات العالم.

مبادرة مسارات التعلم المرنة لتعزيز المهارات المهنية

وأوضح سعادته أن المبادرة تعد نقلة نوعية في قطاع التعليم والتدريب في المملكة تساهم في بناء مواطن مؤهل واعي بالقدرات والمهارات في مختلف المجالات المتعلقة بسوق العمل داخل المملكة وخارجها.

أقسام مسارات المبادرة

هناك ثلاثة مسارات رئيسية وهي التعليم العام الذي يهدف إلى تنمية مهارات طلاب المرحلة الثانوية وإعدادهم لسوق العمل ، وهو المسار الذي يستهدف ما لا يقل عن 150 ألف طالب وطالبة ، والمسار الثاني مخصص للطلاب الجامعيين والطالبات. تستهدف ما لا يقل عن 250 طالب وطالبة.

المسار الثالث هو مسار التطوير المهني ، ويخصص لتطوير وتأهيل مهارات العاملين والباحثين ويستهدف 150 ألف مواطن يبحثون عن وظيفة أو موظف ويهتمون بتطوير مهاراتهم. المبادرة على دراية بالعديد من المجالات التي ستجد بالتأكيد مجالك من بينها.

أهم هذه المجالات وأولها المجالات الرقمية ، وتشمل التدريب في الحوسبة السحابية ، وتطوير التطبيقات ، والبرمجة ، وأنظمة المعلومات ، والأمن السيبراني وغيرها الكثير ، كما تتواجد فيها جميع مهارات التصميم والإبداع.

حيث توجد تدريبات دولية في التصميم الجرافيكي وتصميم المنتجات والموسيقى والموضة ، وهناك جميع الدورات التدريبية لأقسام الهندسة مثل الهندسة المدنية والروبوتات والهندسة الكهربائية ، بالإضافة إلى الفيزياء والكيمياء والأحياء والرياضيات والحسابات والمجالات المصرفية.

بالإضافة إلى وجود مهارات التفكير والحيات وعلم النفس والتدريب على التفكير الإبداعي والذكاء العاطفي وجميع المهارات التي تعمل على تحسين شخصية وعقلية العامل وزيادة إنتاجيته ورؤيته تجاه مجاله.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق