المركزي يرد على المخاوف من انهيار العملة بعد طرح الـ5 آلاف ل.س

نفى مدير الخزينة في “مصرف سورية المركزي” إياد بلال ، ما يشاع عن بدء البدء في البدء بعد طرح عام جديد ، وعامٍ آخر ، وبدءًا من تكاليف الطباعة.

إذا كانت هناك كمية من الأوراق النقدية التي ستطرح للتداول من الفئة الجديدة ، فإن عدد الوحدات النقدية التالفة التي ستُسحب من التداول ، ولن يكون هناك عرض نقدي أكبر من العرض الحالي.

ولفت مدير الخزينة إلى الورقة النقدية الجديدة من فئة 5000 ل.س ستُطرح للمواطنين من خلال رواتبهم هذا الشهر ، وستعمل على سحب الأوراق النقدية التالفة من التداول.

ولفت إلى أن الـ5 آلاف ليرة ، ولفت إلى أن الـ5 آلاف ليرة كافية لسد الحاجة ، حاليًا ، معاود المعلقات بأن الورقة النقدية الجديدة لها آثار تضخمية.

ما أدى إلى إيجار مكان إقامة في المرتبة الأولى.

ليس هناك تغيير في قيمتي عند إدراج أبو عمار لإذاعة “ميلودي”.

وأعلن “مصرف سورية المركزي” صباح اليوم ورقة الـ5 آلاف ليرة للتداول اعتبارًا اعتبارًا من 24 كانون الثاني 2021 ، مؤكداً أنها تتمتع بعدة مزايا تزويرها ، وبيّنها ، وبيّنها ، بدأت بياعتها منذ عام ، واليوم أصبح الوقت ملائماً لطرحها.

ورأى المركزي أن ورقة الـ5 آلاف.

كان ذلك في عام 2011 ، لكن أسعارها الاقتصادية في سورية كان التضخم الكبير للعملة ، وطُرحت للتداول في تموز (يوليو) 2017.

التداول المالي للأوراق المالية الجديدة عام 2010 ، وذلك بإصدار نقود من فئة 50 و 100 و 200 و 500 ليرة ، بهدف التحسين المستمر لميزات الأوراق المالية المطروحة في التداول ، بحسب كلام سابق للمركزي.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق