ما هو الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وما هي الحقوق التي كفلها

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان هو واحد من أهم الوثائق العالمية التي تُعنى بحفظ حقوق الإنسان أينما كان ووقتما كان، وهو الأساس العالمي الذي استمدت الدساتير والنظم الدولية منه الحقوق والحريات المكفولة للأفراد والتي لا يمكن المساس بها بأي حال من الأحوال، ويشكل الاعتداء عليها جريمة لا تسقط بالتقادم، ولا يمكن لمرتكبها أن يفلت من العقاب، وسواء كان هذا العقاب على المستوى المحلي أو الدولي، لهذا فإن هذه الوثيقة قد تم وضعها من أجل المحافظة على الحرية والكرامة الإنسانية وعدم المساس بها بأي شكل من الأشكال.

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

يعد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان هو أهم وثيقة دولية في مجال حقوق الإنسان، وقد تم اعتماد هذا الإعلان من قبل الأمم المتحدة، حيث اشترك في صياغته ممثلون لمختلف الخلفيات القادمة من دول العالم أجمع سواء من الخلفيات الثقافية أو القانونية المختلفة في دول العالم، وتم الاتفاق بين الممثلين على الحقوق التي يجب أن تلتزم كافة الدول بالمحافظة عليها بغض النظر عن أي اختلافات بين الدول، فهذه الحقوق هي التي تحفظ حياة الإنسان وكرامته، ويعد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان هو المعيار المشترك بين الإنسانية يجب أن تهتم به كافة الدول والشعوب على المستويات الرسمية والشعبية، وهو يتضمن الحقوق الأساسية التي لا يمكن المساس بها تحت أي ظرف من الظروف أو أي سبب من الأسباب. بعد اعتماد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة تم ترجمة الوثيقة لخمسمائة لغة من لغات العالم ليصل هذا الإعلان لكافة البشر في كل مكان. [1]

متى تاسست هيئة الامم المتحدة

متى تم الإعلان عن حقوق الإنسان

كانت الحرب العالمية الثانية واحدة من الفظائع التاريخية التي تم ارتكابها بحث البشر، وبعد انتهاء الحرب كان ثمة اتفاق ضمنيّ على أن هذه الجرائم لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يتم ارتكابها بحق البشر مرة أخرى، ولهذا اجتمع زعماء العالم وتم إنشاء منظمة الأمم المتحدة، وبعد إنشاء الأمم المتحدة جرى العمل على مبادئ حقوق الإنسان، حيث انعقدت الدولة الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1946 ميلادي، وخلال الاجتماع تم استعراض المبادئ الأساسية لحقوق الإنسان والحريات الأساسية، وتم إحالة المشروع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة تمهيدًا لعرضه على لجنة حقوق الإنسان من أجل النظر فيها، وفي عام 1947 تم تفويض أعضاء لجنة حقوق الإنسان من أجل العمل على صياغة المواد الخاصة بالوثيقة الدولية لحقوق الإنسان. [2]

اجمل صور عن حقوق الانسان

بدأ العمل بشأن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في عام

بعد الانتهاء من مناقشة وصياغة مواد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان اعتمدته الأمم المتحدة في العاشر من ديسمبر لعام 1948 ميلادي، وهو العام الذي بدأ العمل فيه بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان، ووفقًا لما تم تسجيله في وثائق الأمم المتحدة فإن الإعلان تم اعتماده بمشاركة 50 دولة من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في هذا الوقت، وقد امتنعت ثماني دول عن التصويت، وهي: جمهورية أوكرانيا الاشتراكية السوفيتية، واتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية (روسيا حاليا) وجمهورية يوغوسلافيا الاتحادية، وتشيكوسلوفاكيا ، وجمهورية بولندا الشعبية، والمملكة العربية السعودية، واتحاد جنوب أفريقيا.

من الحقوق التي تكفلها الدولة للمواطن

ما هي الحقوق التي نص عليها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

إن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان هو المعيار العالمي للحقوق الأساسية للإنسان، يتم تطبيقه على الناس أجمعين في كافة الدول في العالم، وعلى الرغم من أن الإعلان ليس ملزمًا للدول من الناحية القانونية إلا أن الحقوق المشمولة فيه قد استمدت الدساتير الوطنية والقوانين في دول العالم أجمع الحقوق المكفولة للأفراد في الدولة من خلاله، وينص الإعلان العالمي لحقوق الإنسان على عدد من الحقوق الجديرة بالحماية، وهي:

  • الحق في الحياة.
  • الحق في الحرية.
  • الحق في عدم الخضوع للتعذيب أو العقوبات القاسية أو غير الإنسانية أو التي تحط بالكرامة.
  • الحق في الحصول على الشخصية القانونية.
  • الحق في المساواة بين البشر وعدم التمييز.
  • الحق في اللجوء للمحاكم الوطنية.
  • الحق في عدم الاعتقال أو الاحتجاز أو النفي التعسفي.
  • الحق في الحصول على النظر العادل للقضايا من المحكم المستقلة المحادية.
  • الحق في النظر العلني للقضايا المعروضة على المحاكم.
  • الحق في الحصول على المحاكمات التي تتوفر فيها كافة الضمانات اللازمة للدفاع عن النفس.
  • الحق في عدم الإدانة على الجرائم بسبب فعل أو امتناع عن فعل لا يشكل جريمة في وقت ارتكابه.
  • الحق في عدم توقيع عقوبة أشد من المعمول بها وقت ارتكاب الجريمة.
  • الحق في خصوصية الحياة والمسكن والمراسلات، وحماية القانون للفرد من تلك التدخلات.
  • الحق في حرية التنقل واختيار مكان الإقامة داخل حدود الدولة، والحق في مغادرة البلدان المختلفة والعودة إليها.
  • الحق في التماس اللجوء لبلد أخرى للخلاص من الاضطهاد، ما لم يكن الفرد مرتكبًا لجريمة غير سياسية.
  • الحق في التمتع بجنسية دولة ما.
  • الحق في الزواج وتأسيس أسرة.
  • الحق في عدم الإجبار على الزواج.
  • الحق في التملك سواء التملك المنفرد أو بالمشاركة مع آخرين.
  • الحق في الاعتقاد والفكر.
  • الحق في إقامة الشعائر الدينية والتعبير عن المعتقد الديني.
  • الحق في حرية الرأي والتعبير.
  • الحق في الاشتراك في الاجتماعات والجمعيات السلمية.
  • الحق في المشاركة في إدارة الشؤون العامة للبلد التي ينتمي لها.
  • الحق في تقلد الوظائف العامة.
  • الحق في الضمان الاجتماعي.
  • الحق في العمل وحرية اختيار العمل.
  • الحق في المساواة في الأجور.
  • الحق في إنشاء النقابات والانضمام لها.
  • الحق في الراحة وأوقات الفراغ.
  • الحق في المستوى المعيشي اللائق.
  • الحق في الحصول على الرعاية الخاصة للأمومة والطفولة.
  • الحق في التعليم.
  • الحق في المشاركة الحرة في الحياة الثقافية.
  • الحق في حماية المصالح المادية أو المعنوية المترتبة على الإنتاج العلمي أو الفني أو الأدبي الخاص به.
  • الحق في التمتع بنظام اجتماعي يكفل حقوق الإنسان.
  • حقوق المساجد في الاسلام

    حقوق المرأة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

    هل نص الإعلان العالمي لحقوق الإنسان على معاملة خاصة للمرأة أو حقوق خاصة للمرأة في الإعلان؟ الإجابة هي: نعم خص الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة 15 منه على عدد من الحقوق منها: [3]

    • الحق في الزواج وتأسيس أسرة.
    • الحق في الزواج بالرضا الكامل ودون أي إجبار.

    كما نص في الفقرة (2) من المادة الخامسة والعشرين منه على أن الحماية والرعاية الخاصة للأم والطفل هي حق من حقوق الإنسان، وأن الطفل يجب أن تُكفل له الرعاية والحماية الاجتماعية سواء ولد الأطفال في إطار الزواج أو خارجه. وبخلاف تلك الحقوق فإن كافة الحقوق المشمولة في إعلان حقوق الإنسان هي حقوق مكفولة للرجال والنساء على حدٍّ سواء، فقد نص الإعلان في ديباجته على أن للرجال والنساء حقوق متساوية، وتمتع كل منهما بهذه الحقوق من شأنه العمل على تحسين الرقي الاجتماعي، ورفع مستوى الحياة وخلق جو من الحرية يسهم في تحسين الحياة البشرية.

    حقوق زوجة المواطن السعودي الاجنبية

    مواد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

    بخلاف الديباجة التي تُمهِّد لحقوق الإنسان وضرورة تمتع كافة البشر بالحقوق الأساسية المكفولة في الوثيقة فإن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يتكون من ثلاثين مادة، وكل مادة من هذه المواد تؤصل لحق من الحقوق والتدابير اللازمة لحمايته، وفيما يلي المواد التي نص عليها حقوق الإنسان الذي اعتمدته الأمم المتحدة في عام 1948:

    المادة 1. يولد جميع الناس أحراراً ومتساوين في الكرامة والحقوق. وهم قد وهبوا العقل والوجدان وعليهم أن يعاملوا بعضهم بعضاً بروح الإخاء.

    المادة 2. لكلِّ إنسان حقُّ التمتُّع بجميع الحقوق والحرِّيات المذكورة في هذا الإعلان، دونما تمييز من أيِّ نوع، ولا سيما التمييز بسبب العنصر، أو اللون، أو الجنس، أو اللغة، أو الدِّين، أو الرأي سياسيًّا وغير سياسي، أو الأصل الوطني أو الاجتماعي، أو الثروة، أو المولد، أو أيِّ وضع آخر. وفضلاً عن ذلك لا يجوز التمييزُ علي أساس الوضع السياسي أو القانوني أو الدولي للبلد أو الإقليم الذي ينتمي إليه الشخص، سواء أكان مستقلاًّ أو موضوعًا تحت الوصاية أو غير متمتِّع بالحكم الذاتي أم خاضعًا لأيِّ قيد آخر على سيادته.

    المادة 3. لكلِّ فرد الحقُّ في الحياة والحرِّية وفي الأمان على شخصه.

    المادة 4. لا يجوز استرقاقُ أحد أو استعبادُه، ويُحظر الرق والاتجار بالرقيق بجميع صورهما.

    المادة 5. لا يجوز إخضاعُ أحد للتعذيب ولا للمعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو الحاطَّة بالكرامة.

    المادة 6. لكلِّ إنسان، في كلِّ مكان، الحقُّ بأن يُعترَف له بالشخصية القانونية.

    المادة 7. الناسُ جميعًا سواءٌ أمام القانون، وهم يتساوون في حقِّ التمتُّع بحماية القانون دونما تمييز، كما يتساوون في حقِّ التمتُّع بالحماية من أيِّ تمييز ينتهك هذا الإعلانَ ومن أيِّ تحريض على مثل هذا التمييز.

    المادة 8. لكلِّ شخص حقُّ اللجوء إلى المحاكم الوطنية المختصَّة لإنصافه الفعلي من أيَّة أعمال تَنتهك الحقوقَ الأساسيةَ التي يمنحها إيَّاه الدستورُ أو القانونُ.

    المادة 9. لا يجوز اعتقالُ أيِّ إنسان أو حجزُه أو نفيُه تعسُّفًا.

    المادة 10. لكلِّ إنسان، على قدم المساواة التامة مع الآخرين، الحقُّ في أن تَنظر قضيتَه محكمةٌ مستقلَّةٌ ومحايدةٌ، نظرًا مُنصفًا وعلنيًّا، للفصل في حقوقه والتزاماته وفى أيَّة تهمة جزائية تُوجَّه إليه.

    المادة 11. ( 1 ) كلُّ شخص متَّهم بجريمة يُعتبَر بريئًا إلى أن يثبت ارتكابُه لها قانونًا في محاكمة علنية تكون قد وُفِّرت له فيها جميعُ الضمانات اللازمة للدفاع عن نفسه. ( 2 ) لا يُدان أيُّ شخص بجريمة بسبب أيِّ عمل أو امتناع عن عمل لم يكن في حينه يشكِّل جُرمًا بمقتضى القانون الوطني أو الدولي، كما لا تُوقَع عليه أيَّةُ عقوبة أشدَّ من تلك التي كانت ساريةً في الوقت الذي ارتُكب فيه الفعل الجُرمي.

    المادة 12. لا يجوز تعريضُ أحد لتدخُّل تعسُّفي في حياته الخاصة أو في شؤون أسرته أو مسكنه أو مراسلاته، ولا لحملات تمسُّ شرفه وسمعته. ولكلِّ شخص حقٌّ في أن يحميه القانونُ من مثل ذلك التدخُّل أو تلك الحملات.

    المادة 13. ( 1 ) لكلِّ فرد حقٌّ في حرِّية التنقُّل وفي اختيار محلِّ إقامته داخل حدود الدولة. ( 2 ) لكلِّ فرد حقٌّ في مغادرة أيِّ بلد، بما في ذلك بلده، وفي العودة إلى بلده.

    المادة 14. ( 1 ) لكلِّ فرد حقُّ التماس ملجأ في بلدان أخرى والتمتُّع به خلاصًا من الاضطهاد. ( 2 ) لا يمكن التذرُّعُ بهذا الحقِّ إذا كانت هناك ملاحقةٌ ناشئةٌ بالفعل عن جريمة غير سياسية أو عن أعمال تناقض مقاصدَ الأمم المتحدة ومبادئها.

    الحقوق الشخصية في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

    المادة 15. ( 1 ) لكل فرد حق التمتع بجنسية ما. ( 2 ) لا يجوز، تعسُّفًا، حرمانُ أيِّ شخص من جنسيته ولا من حقِّه في تغيير جنسيته.

    المادة 16. ( 1 ) للرجل والمرأة، متى أدركا سنَّ البلوغ، حقُّ التزوُّج وتأسيس أسرة، دون أيِّ قيد بسبب العِرق أو الجنسية أو الدِّين. وهما متساويان في الحقوق لدى التزوُّج وخلال قيام الزواج ولدى انحلاله. ( 2 ) لا يُعقَد الزواجُ إلاَّ برضا الطرفين المزمع زواجهما رضاءً كاملً لا إكراهَ فيه. ( 3 ) الأسرةُ هي الخليةُ الطبيعيةُ والأساسيةُ في المجتمع، ولها حقُّ التمتُّع بحماية المجتمع والدولة.

    المادة 17. ( 1 ) لكلِّ فرد حقٌّ في التملُّك، بمفرده أو بالاشتراك مع غيره. ( 2 ) لا يجوز تجريدُ أحدٍ من مُلكه تعسُّفًا.

    المادة 18. لكلِّ شخص حقٌّ في حرِّية الفكر والوجدان والدِّين، ويشمل هذا الحقُّ حرِّيته في تغيير دينه أو معتقده، وحرِّيته في إظهار دينه أو معتقده بالتعبُّد وإقامة الشعائر والممارسة والتعليم، بمفرده أو مع جماعة، وأمام الملأ أو على حدة.

    المادة 19. لكلِّ شخص حقُّ التمتُّع بحرِّية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحقُّ حرِّيته في اعتناق الآراء دون مضايقة، وفي التماس الأنباء والأفكار وتلقِّيها ونقلها إلى الآخرين، بأيَّة وسيلة ودونما اعتبار للحدود.

    المادة 20. ( 1 ) لكلِّ شخص حقٌّ في حرِّية الاشتراك في الاجتماعات والجمعيات السلمية. ( 2 ) لا يجوز إرغامُ أحدٍ على الانتماء إلى جمعية ما.

    المادة 21. ( 1 ) لكلِّ شخص حقُّ المشاركة في إدارة الشؤون العامة لبلده، إمَّا مباشرةً وإمَّا بواسطة ممثِّلين يُختارون في حرِّية. ( 2 ) لكلِّ شخص، بالتساوي مع الآخرين، حقُّ تقلُّد الوظائف العامَّة في بلده. ( 3 ) إرادةُ الشعب هي مناطُ سلطة الحكم، ويجب أن تتجلىَّ هذه الإرادة من خلال انتخابات نزيهة تجرى دوريًّا بالاقتراع العام وعلى قدم المساواة بين الناخبين وبالتصويت السرِّي أو بإجراء مكافئ من حيث ضمان حرِّية التصويت.

    الحقوق الاجتماعية في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

    المادة 22. لكلِّ شخص، بوصفه عضوًا في المجتمع، حقٌّ في الضمان الاجتماعي، ومن حقِّه أن تُوفَّر له، من خلال المجهود القومي والتعاون الدولي، وبما يتَّفق مع هيكل كلِّ دولة ومواردها، الحقوقُ الاقتصاديةُ والاجتماعيةُ والثقافيةُ التي لا غنى عنها لكرامته ولتنامي شخصيته في حرِّية.

    المادة 23. ( 1 ) لكلِّ شخص حقُّ العمل، وفي حرِّية اختيار عمله، وفي شروط عمل عادلة ومُرضية، وفي الحماية من البطالة. ( 2 ) لجميع الأفراد، دون أيِّ تمييز، الحقُّ في أجٍر متساوٍ على العمل المتساوي. ( 3 ) لكلِّ فرد يعمل حقٌّ في مكافأة عادلة ومُرضية تكفل له ولأسرته عيشةً لائقةً بالكرامة البشرية، وتُستكمَل، عند الاقتضاء، بوسائل أخرى للحماية الاجتماعية. ( 4 ) لكلِّ شخص حقُّ إنشاء النقابات مع آخرين والانضمام إليها من أجل حماية مصالحه.

    المادة 24. لكلِّ شخص حقٌّ في الراحة وأوقات الفراغ، وخصوصًا في تحديد معقول لساعات العمل وفي إجازات دورية مأجورة.

    المادة 25. ( 1 ) لكلِّ شخص حقٌّ في مستوى معيشة يكفي لضمان الصحة والرفاهة له ولأسرته، وخاصَّةً على صعيد المأكل والملبس والمسكن والعناية الطبية وصعيد الخدمات الاجتماعية الضرورية، وله الحقُّ في ما يأمن به الغوائل في حالات البطالة أو المرض أو العجز أو الترمُّل أو الشيخوخة أو غير ذلك من الظروف الخارجة عن إرادته والتي تفقده أسباب عيشه. ( 2 ) للأمومة والطفولة حقٌّ في رعاية ومساعدة خاصَّتين. ولجميع الأطفال حقُّ التمتُّع بذات الحماية الاجتماعية سواء وُلِدوا في إطار الزواج أو خارج هذا الإطار.

    المادة 26. ( 1 ) لكلِّ شخص حقٌّ في التعليم. ويجب أن يُوفَّر التعليمُ مجَّانًا، على الأقل في مرحلتيه الابتدائية والأساسية. ويكون التعليمُ الابتدائيُّ إلزاميًّا. ويكون التعليمُ الفنِّي والمهني متاحًا للعموم. ويكون التعليمُ العالي مُتاحًا للجميع تبعًا لكفاءتهم. ( 2 ) يجب أن يستهدف التعليمُ التنميةَ الكاملةَ لشخصية الإنسان وتعزيز احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية. كما يجب أن يعزِّز التفاهمَ والتسامحَ والصداقةَ بين جميع الأمم وجميع الفئات العنصرية أو الدينية، وأن يؤيِّد الأنشطةَ التي تضطلع بها الأممُ المتحدةُ لحفظ السلام. ( 3 ) للآباء، على سبيل الأولوية، حقُّ اختيار نوع التعليم الذي يُعطى لأولادهم.

    المادة 27. ( 1 ) لكلِّ شخص حقُّ المشاركة الحرَّة في حياة المجتمع الثقافية، وفي الاستمتاع بالفنون، والإسهام في التقدُّم العلمي وفي الفوائد التي تنجم عنه. ( 2 ) لكلِّ شخص حقٌّ في حماية المصالح المعنوية والمادية المترتِّبة على أيِّ إنتاج علمي أو أدبي أو فنِّي من صنعه .

    المادة 28. لكلِّ فرد حقُّ التمتُّع بنظام اجتماعي ودولي يمكن أن تتحقَّق في ظلِّه الحقوق والحريات المنصوص عليها في هذا الإعلان تحقُّقًا تامًّا.

    المادة 29. ( 1 ) على كلِّ فرد واجباتٌ إزاء الجماعة، التي فيها وحدها يمكن أن تنمو شخصيته النمو الحر الكامل. ( 2 ) لا يُخضع أيُّ فرد، في ممارسة حقوقه وحرِّياته، إلاَّ للقيود التي يقرِّرها القانونُ مستهدفًا منها، حصرًا، ضمانَ الاعتراف الواجب بحقوق وحرِّيات الآخرين واحترامها، والوفاءَ بالعادل من مقتضيات الفضيلة والنظام العام ورفاه الجميع في مجتمع ديمقراطي. ( 3 ) لا يجوز في أيِّ حال أن تُمارَس هذه الحقوقُ على نحو يناقض مقاصدَ الأمم المتحدة ومبادئها.

    المادة 30. ليس في هذا الإعلان أيُّ نصٍّ يجوز تأويله على نحو يفيد انطواءه على تخويل أيَّة دولة أو جماعة، أو أيِّ فرد، أيَّ حقٍّ في القيام بأيِّ نشاط أو بأيِّ فعل يهدف إلى هدم أيٍّ من الحقوق والحرِّيات المنصوص عليها فيه.

    الإعلان العالمي لحقوق الإنسان PDF

    تأتي الفكرة الأساسية من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة هو حفظ حقوق الأفراد والكرامة البشرية والاعتراف بالحقوق المتساوية لكافة البشر على أساس معايير الحرية والسلام والعدل والمساواة، لأن حفظ الكرامة البشرية هو الطريق لمجتمع عالمي عادل ومتكافل، ويمكن الحصول على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان كاملًا “من هنا“.

    وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام المقال؛ وقد تعرفنا من خلاله على تفاصيل الإعلان العالمي لحقوق الإنسان كما تعرفنا على تاريخ العمل بهذا الميثاق، وأهم المعلومات عن المراحل التاريخية التي مر بها، وسبب وضعه، واستعرضنا كذلك المعلومات الخاصة بحقوق المرأة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وتعرفنا بالتفصيل على مواد الإعلان وطريقة تحميله.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    إغلاق