مياومو السورية للتجارة يطالبون بمنحتي الـ50 ألف ل.س

اشتكى بعض العمال اليوميين العاملين في “المؤسسة التجارية السورية” من حرمانهم من المنحتين المقدرة بـ 50 ألف ليرة سورية ، فيما ردت “وزارة المالية” بأن عمال العتالة متعاقدون وفق أحكام نظام العقد الموحد وبالتالي لا تغطيها الزيادات والمنح في الرواتب.

وأكد بعض العمال لصحيفة تشرين ، أن المنحتين تضمنتا مشاهير ، عمال مياومين ، دائمين ومؤقتين ، سواء كانوا وكلاء ، أو عرضيين ، أو موسمين ، أو مقاولين ، أو عقود عمل ، أو معينين بجداول التنقيط ، أو الفاتورة ، أو نظام المكافآت.

وردا على الشكاوى أوضح نائب مدير “التجارة السورية” الياس مشتى أنه تم الاتصال بوزارة المالية خلال المنحتين السابقتين اللتين ستمنحا لجميع عمال المياومة ، لكن الرد جاء أن عمال العتالة يتم التعاقد معهم وفق الأحكام. من نظام العقد الموحد ، وأن النهج المستقر لعقود التعاقد لا يتم تضمينه في زيادات الرواتب وكذلك المنح.

وأشار مشتى إلى أن جميع المياومين لديهم تعاقدات مع نقابة الحمل والعتالين ، وبعضهم يعمل في الصالات بسبب نقص العمالة ، أي أن جميع المياومين في المؤسسة مشمولون بالمالية. الاسترداد من حيث عدم تلقي المنح ، مؤكدا العمل على إيجاد الحلول التي تنصفها.

خلال عام 2020 ، تقرر صرف منحتين ماليتين للموظفين والمتقاعدين ، الأولى بتاريخ 21 أكتوبر ، والثانية بتاريخ 23 ديسمبر ، وكانت الاثنتان متشابهتين في المحتوى ، حيث نصتا على صرف مبلغ 50،000 ليرة سورية لكل موظف. في الولاية و 40 ألف ليرة سورية عن كل متقاعد ولمرة واحدة يعفون من الضرائب والخصومات.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق