اذاعة مدرسية عن طلب العلم

هنا إذاعة مدرسية عن طلب المعرفة ، وهو أهم شيء يتحكم في حياتنا ؛ من خلاله نجد تفسيرًا منطقيًا لكل ظواهر الحياة والكون من حولنا ؛ التي دفعها الجميع للحصول عليها ؛ حتى يتمكنوا من إدراك ما يدور حولهم ؛ تبدأ خطوات اكتساب المعرفة من السنوات الأولى من التعليم المدرسي إلى ما لا نهاية ، وفي هذه المقالة اليوم موسوعة تعرض إذاعة مدرسية عن العلوم.

يشرح العلم كل ما يحيط بنا في حياتنا ، وفي هذه المقالة نقدم اليوم راديو المدرسة هذا حول العلوم.

راديو مدرسي عن طلب المعرفة ، مقدمة لإذاعة المدرسة عن المعرفة والنجاح

العلم هو ما يفسر الحياة من حولنا في جوانبها المختلفة. وذلك لأن العلوم التي يهتم كل منها بشيء معين في الموجود أو في الإنسان مهيأة. هناك ما يفسر الظواهر النفسية للإنسان ، وهناك ما يفسر الظواهر الكونية ، وظواهر الطقس ، والظواهر التفاعلية ، والظواهر الفلكية ، وما إلى ذلك من مختلف مجالات العلوم.

تنقسم العلوم أيضًا إلى علوم فيزيائية ، مثل: الفيزياء ، والكيمياء ، وعلم الأحياء ، والطب ، وعلم الفلك ، وما إلى ذلك ، والعلوم الإنسانية ، مثل: علم الاجتماع ، وعلم النفس ، والفلسفة ، والاقتصاد ، والتاريخ ، والسياسة ، والأدب ، واللغة ، وغيرها. . هذا كثير ، وتجدر الإشارة إلى أن معظم هذه العلوم متشابكة مع بعضها البعض ، ولها علاقات وثيقة مع بعضها البعض.

كلمة مدرسية عن العلم

نشاط الصباح والمعرفة والتعلم ، حديث إذاعي اليوم عن العلم الذي يأمرنا الدين الإسلامي بالسعي إليه ، والذي فرضه علينا الله تعالى ؛ أول آيات القرآن التي نزلت هي “اقرأ” في سورة العلق ، والعديد من الأحاديث التي تأمر بالسعي وراء العلم ، وتشرح فضائل العلم ، كما تم ذكر العلماء. لهذا يجب أن نكون حريصين جدًا على طلب المعرفة.

فقرة القرآن الكريم

أفضل ما نبدأ به حديثنا الإذاعي هو القرآن الكريم ، وبتلاوة الطالب …… ..

بسم الله الرحمن الرحيم. أتت عائلته من سمكة الدهن () ومرت لهم وقالوا لهم لن آكل. سورة الذاريات.

فقرة الحديث

والآن بفقرة من الهداية النبوية والحديث الشريف الذي تلاه لنا الطالب ………

عن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: طلب العلم فرض على كل مسلم ، وطالب العلم يستغفر له كل شيء. ، حتى الحيتان في البحر “. حديث صحيح رواه الألباني في صحيح الجامع ، وقد أدخله ابن ماجه.

فقرة في الشعر العربي

والآن مع تلاوة أشعاري لأفضل أشعار الشعر العربي ، والطالبة ……… ..

قال شاعر النيل حافظ إبراهيم:

وِالعِلمُ َن لكم تكتَنِفهُ شَمائِلٌ تُعليهِ كانَ مَطِيَّةَ الإِخفاِ.

ولا تظنوا أن العلم وحده ينفع إلا إذا توج ربه بالإبداع.

ما هو العالم

وِفَقيهِ قَومٍ ظَلَّ يَرصُدُ فِقهَهُ لِمَكيدَةٍ و مُستَحَلِّ طَلاقِ.

يِمشي وَقَد نصصبَت عَلَيهِ عِمامَةٌ كَلبُرجِ لَكِن فَوقَ تَلِّ نِفاِ.

ِدعونَهُ عِندَ الشِقاقِ.

وقد أباح طبيب شعب لدوائه ما لا يصرح به شريعة الخلق.

يقتل الأجنة في الأرحام ، وأحياناً يجمع المخالب من الدم المراق.

أَغلى وَأَثمَنُ مِن تَجارِبِ عِلمِهِ يَومَ الفَخارِ تَجارِبُ الحَلّاقِ.

وِمُهَندِسٍ لِلنيلِ باتَ بِكَفِّهِ مِفتاحُ رِزقِ العامِلِ المِطراقِ.

تِندى وَتَيبَسُ لِلخَلائِقِ كَفُّهُ بِلماءِ طَوعَ الأَصفَرِ البَرّاقِ.

لا شيء يفسد أهواءه من النهب ، كما يفعل الخائن كلص.

وِدِبِ قَومٍ تَستَحِقُّ يَمُينُهُ قَطعَ الأَِلِ و لَ الحصول على الإِحراقِ.

يلعب بالعقول ببيانه ، كما لو كان في السحر ، تعويذة راقية.

في يده قلم يفرز لعابه السم على الأوراق.

يِرِدُ الحَقائِقَ وَهيَ بيضٌ نُصَّعٌ قُدسِيَّةٌ عُلوِيَّةُ الإِشراقِ.

فَيَرُدُّها سوداً عَلى جَنَباتِها مِن ظُلمَةَ التَمويهِ أَلفُ نِطاقِ.

عِرِيَت عَنِ الحَقِّ المُطَهَّرِ نَفسُهُ فَحَياتُهُ ثِقلٌ عَلى الأَعناقِ.

إذا كانت لديه الشخصية ، فإنه سيجعل شعبه سعيدًا ببيانه ، وسيحافظ السباق على سلامته.

كل من يأتي بالنساء لي فهو في الشرق سبب هذا الفشل.

هل تعرف عن العلم؟

  • هل تعلم أن ابن خلدون هو مؤسس علم الاجتماع؟
  • هل تعلم أن الإنسان لديه صفر عظام عند الولادة ، وهي تبقى معه في الطفولة ، وعندما يكبر تلتحم عظامه لتقليل عددها لتصل إلى 0 عظام.
  • هل تعلم أن كل العلوم تشرح الحياة من حولنا؟
  • هل تعلم أن خصائص المواد الكيميائية تعتمد على حالتها الفيزيائية؟
  • هل تعلم أن العناصر الكيميائية المشعة تتوهج في الظلام؟
  • هل تعلم أنه قبل اختراع الرموز الرياضية كانت المعادلات تكتب بالكلمات.
  • هل تعلم أن كل ضربات البرق التي تحدث في الغلاف الجوي تنتج غاز الأوزون؟
  • هل تعلم أن نظام الدماغ هو أعقد نظام داخل جسم الإنسان.

استنتاج الإذاعة المدرسية على العلوم

كانت هذه كل المعلومات لمقاطع الراديو الخاصة بنا لهذا اليوم ، وفي النهاية نود التأكيد على قيمة المعرفة لكل من الفرد والمجتمع ، وأن طلب العلم أمر من الله عز وجل لجميع المسلمين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق