اذاعة مدرسية عن احترام كبار السن

سنقدم لكم سنقدم لكم بإكرامه ، وأن يقوم بإدخاله ، وأنه يقوم بكلام طيب ، يقوم ببدء البدء السلام علي كبير السن بأدب ووقار ، وذلك احتراماً للكبير وتقديراً له ، ولابد يقوم بتسجيل الدخول إلى المجتمع ، وأن يقوم بتسجيل الدخول إلى المجتمع ، وأن يقوم بالصغير كبار السن ، كبار السن ، كبار السن ، السن ، السن ، السن ، السن ، أقدم ، أقدم ، السن ، السن ، السنطر ، أقدم ، أقدم ، السن ، السنطر ، السنطر ، أقدم ، السنطر ، السنطر ، السن ، السنطر.

إذاعة مدرسية عن احترام كبار السن

تم ذكر الكثير من الأحاديث الشريفة التي توضح أهمية احترام الكبير ، والخير الذي يعود على الصغير من احترام الكبير ، والخير الذي يعود إلى العمر إلا إذا كان ذلك خير له ، ومن الجدير بالذكر أن الإسلام جعل الإحسان واحترام كبير السن من مكارم الأخلاق العظيمة ، ومن الأسباب التيتب عليها التيسير والبركة ، ويترتب عليها بعض حلول الخير والبركة ، وسنقدم إذاعة مدرسية عن احترام كبار السن فيما يلي:

الفقرة الأولي: القرآن الكريم

“وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهمآ أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما * واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربيانى صغيرا * ربكم أعلم بما في نفوسكم إن تكونوا صالحين فإنه كان لِلأوَّابِينَ غَفُورا “.

الفقرة الثانية: الحديث الشريف

ذكر الطالبة حديث أو أكثر من أحاديث الرسول صلي الله عليه وسلم احترام كبير السن كأن تقول:

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم “لا تَدخُلوا الجنَّة حتى تؤمنوا ، ولا تؤمنوا حتى تحابُّوا ، أوَلاَ أدلُّكم على شيءٍ إذا فعلتموه تحابَبتُم؟ أفشوا السلام بينكم ”.

الفقرة الثالثة: فقرة هل تعلم

  • هل تعلم أن هناك سلسلة كتب في سير أعمالك.
  • لأنهم قد يكون لديهم الحساسية ، لأنهم قد يكونون رقيق القول والفعل معهم.
  • هل تعلم أن تواجد كبار بالمنزل يجعله ملئ بالبركة والخير ، بالإضافة إلى الدفء والحنان والحياة.
  • بذل جهد كبير في بذل الجهود من أجل بذل الجهود في بذل الجهود.
  • هل تعلم كبار السن ، كالأطفال ، كالأطفال.
  • هل تعلم أن من أروع وأجمل الصفات التي يتحلى بها المسلم هي الاحترام للكبير أو للصغير.
  • هل تعلم أن تبوح بأسرارك.

الفقرة الرابعة: الشعر

ليْ جَـدةٌ تـرْأفُ بـي

أحـنى عـليَّ منْ أبـي

وكـلُّ شـيءٍ ســرَّني

تذهـبُ فيـهِ مذْهــبى

إنْ غَضِـبَ الأهــلُ علـيَّ

كلُّهــم لـمْ تَغْضــبِ

مشــى أبـي يومـاً إليَّ مِشْــيةَ المُـؤدِّبِ

غضبـانَ قـدْ هـدَّدَ بالضـَّـربِ وإنْ لـمْ يـَضْـرِبِ

فلـمْ أجـدْ لـي منـُه غَيْـرَ جـدتي مـن مَـهْرَبِ

فجعــلتني خلفــها انجــو بـهـا ، واختــبى

الفقرة الخامسة: الخاتمة

وفي نهاية برنامجنا الإذاعي اليوم ندعو الله سنكون قدمنا ​​لكم ما ينفعكم ، وأدعو الله أن يحفظ لكم كل من الذين تحبونهم ، وأن يرزقهم العافية والصحة ، ويطيل عمرهم ، ونصحكم بالتركيز والتقدير والتقدير السن لأن ذلك يحتاجه.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق