كيفية الوقاية من البرد والإنفلونزا

تعتبر كيفية الوقاية من البرد والإنفلونزا من الأمور التي يتم البحث عنها بشكل متزايد ، خاصة في فصل الشتاء ، نتيجة لارتفاع معدلات الإصابة بكلا المرضين خلال هذا الموسم ؛ سبب هذا السؤال هو أن كلا المريضين لديهما أعراض خفيفة إلى حد ما مقارنة بالعديد من الأمراض ، لكنهما يشعران بضغط شديد وقد يسببان العديد من المخاطر الصحية. على الرغم من كل هذا ، يمكن الحد من كلا المرضين بشكل كبير باتباع الإرشادات الواردة في المقالة الحالية التي أعدتها لك موسوعة.

كيفية الوقاية من البرد والانفلونزا عن طريق أخذ اللقاح

لقاح الأنفلونزا الموسمية فعال في الوقاية من الأنفلونزا ويجب تناوله كل عام في سبتمبر أو أكتوبر. تعود فعاليته إلى حقيقة أنه يحتوي على أنواع غير نشطة من فيروسات الأنفلونزا ، وبالتالي فإن حقنة في الجسم تحفزه على إنتاج أجسام مضادة تقاوم أي فيروسات فعالة قد يتعرض لها الجسم في المستقبل. ومن أبرز مؤشرات فاعلية هذا اللقاح حرص حكومة الإمارات على توفيره في كافة مراكز الرعاية الصحية. مزيد من التفاصيل حول اللقاح متوفرة في مقال (معلومات حول لقاح الأنفلونزا الموسمية في الإمارات العربية المتحدة).

تقوية المناعة

وذلك يعتمد على عدة أمور منها ما يلي:

  • الاستمرار في ممارسة الأنشطة الرياضية مرة واحدة في الأسبوع على الأقل بشرط ألا تقل مدة الممارسة عن ساعة.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومليء بالعناصر الغذائية ؛ هذا يساهم في تقوية الصحة العامة للجسم مما يقلل من مخاطر الاضطرابات الصحية بشكل عام.
  • التقليل من استهلاك الأطعمة المعلبة والمحفوظة لتلافي أضرارها الصحية وأبرزها السمنة التي تزيد من مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • تناول المزيد من الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة مثل: الفواكه الحمضية ، والخضروات الورقية الخضراء ، والأعشاب العطرية ، والشوكولاتة الداكنة.

لمزيد من المعلومات حول كيفية تقوية المناعة ، راجع مقالة (9 أطعمة فعالة لتقوية المناعة بوصفات طبيعية لتقوية المناعة).

اتبع عادات النظافة

وذلك لأن فيروس الأنفلونزا ينتقل عن طريق استنشاق الهواء الملوث أو عن طريق لمس سطح ملوث بالفيروس ثم لمس الفم والعينين والأنف بأيدي ملوثة ؛ لذلك ، فإن اتباع عادات النظافة يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بفيروس الأنفلونزا. أكثر عادات النظافة فاعلية هي:

  • غسل اليدين جيداً بالماء والصابون حيث أظهرت الدراسات أن المثابرة على ذلك تساهم في تقليل مخاطر الإصابة باضطرابات الجهاز التنفسي بنسبة تتراوح من 1٪. يمكنك معرفة المزيد من المعلومات حول فوائد غسل اليدين للصحة بشكل عام من خلال قراءة مقال (فوائد غسل اليدين للصحة).
  • تجنب لمس الوجه بعد لمس أي أسطح ؛ وذلك لأن فيروس الأنفلونزا يتراكم على الأسطح ، لذا فإن ملامسة أي سطح من الأسطح دون اتباع ذلك بغسل اليدين يزيد من فرص الإصابة بالبرد والإنفلونزا.
  • استخدام منديل ورقي أثناء العطس أو السعال لا يحمي الآخرين فقط من العدوى ؛ بل هو يساعد الشخص نفسه بحمايته من عدم اختراق الفيروسات التي تم القضاء عليها مرة أخرى في الجسم عن طريق استنشاق الهواء الملوث.

مصادر: ، .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق