ما هي قصة اذاعة طامي الاذاعة الشعبية بالرياض

ما قصة إذاعة طامي الإذاعية الشعبية في الرياض؟ وهي من أقدم وأشهر الإذاعات التي تم إنشاؤها في المملكة العربية السعودية.

ما قصة إذاعة طامي الإذاعية الشعبية في الرياض؟

قصة راديو طامي ، الإذاعة الشعبية في الرياض ، هي أول إذاعة خاصة في المنطقة الوسطى من المملكة العربية السعودية. تم ترخيصها من قبل مجلس الوزراء في عهد الملك سعود ، وبدأت البث من العاصمة الرياض عام ١٣٨١ هـ واستمرت أقل من ثلاث سنوات. أسس الإذاعة السيد عبد الله بن سليمان العويد ، الملقب بـ “طامي” ، من مواليد بريدة إحدى مدن منطقة القصيم عام 1341 هـ. ختم القرآن الكريم ثم عمل في التدريس لفترة وجيزة. بعد ذلك سافر وكان في شبابه إلى الأردن والشام ، وساهم مع الجيوش العربية هناك في مقاومتها للجيش الفرنسي ، وتعلم خلال ذلك العمل الإذاعي وعلومه والإلكترونيات والتعامل مع المتفجرات ، وأصبح مفتونًا بهم. هناك حصل على رتبة ملازم ، وبعد نهاية الحرب العالمية الثانية عاد إلى المملكة العربية السعودية.

بعد عودته حاول عبد الله العويد أو “طامي” استثمار خبرته الفنية عندما عاد إلى بلاده وأراد فتح ورشة لإصلاح الراديو ، لكن رأي المجتمع بالراديو وقتها وتصلب البعض. من مجموعاتها تجاه هذا الجهاز الغريب نفى هذه المحاولة ، فوجهه إلى فكرة صنع كرسي متحرك مزود بالصوت. الهاتف والراديو والتسجيل وقدمها هدية للملك عبد العزيز ، وقد أعجب بها وبجهود مخترعها.

ظل طامي يستمع إلى إذاعته دون أن يبثها للناس ، وخلال ذلك عُرف باسم الأمير أحمد بن عبد الرحمن الذي كان يستمع إلى أخبار العالم وأحداثه عبر راديو طامي وينقلها إلى الملك عبد العزيز. وتوجه خلال موسم الحج إلى مكة المكرمة حيث افتتح أول ورشة لإصلاح أجهزة الراديو والمسجلات في المملكة العربية السعودية. في سنة 1371 هـ.

كان الراديو في شقة بالدور الرابع بشارع الوزير بالرياض ، ووضع جهاز الإرسال اللاسلكي فوق شجرة قريبة من المبنى الذي يقع مقابل مبنى شرطة الطوارئ في تلك المنطقة السكنية في ذلك الوقت. يبدأها بالأخبار التي تم جمعها من الإذاعة والصحف المتوفرة في ذلك الوقت ، وقد اشتهر بتقديم الخبر بجملة (قرأتها لكم).

رابط راديو القرآن الكريم مباشرة من السعودية 2021

نهاية مسيرة الراديو

ونتيجة الافتتاح الرسمي لإذاعة الرياض ، توقفت إذاعة طامي بتوجيه حكومي ، وتمت مكافأة مالكها عبد الله العويد مالياً. كرس نفسه لهوايته وشغفه بالاختراعات ، حيث صنع التكييف ، واخترع هاتفًا لاسلكيًا ، وأنتج عددًا كبيرًا منه واستُخدم في المدارس وبعض الدوائر الحكومية ، لذا عرضت عليه شركة فيليبس الهولندية الشراء ، تطويرها وتصنيعها ، لكنه رفض خوفًا من عدم حصوله على حقوقه كاملة ، خاصة أنه لم يكن في ذلك الوقت محميًا بحقوق الملكية الفكرية.

إذاعة عن العيد الوطني 1443

في هذا المقال قدمنا ​​لكم ما هي قصة راديو طامي الإذاعات الشعبية في الرياض ؟، حيث قلنا لكم القصة كاملة ومن أسسها ، كما ذكرنا لكم أين كانت وأهمها. من انجازات الراديو وعندما اغلقت الاذاعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق