رؤية 2030 في التكنولوجيا

تعد التكنولوجيا المتطورة جزءًا لا يتجزأ من الأنشطة الصناعية المتقدمة اليوم. يجذب المستثمرين ويعزز تنافسية الاقتصاد السعودي. لذلك تسعى رؤية 2030 في التكنولوجيا لبذل الكثير من الجهود لتحقيق أهدافها بالشراكة مع القطاع الخاص لتطوير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

رؤية 2030 في التكنولوجيا

تطوير البنية التحتية الرقمية

تشير رؤية 2030 في التكنولوجيا إلى أن البنية التحتية الرقمية المتقدمة هي أساس جميع الأعمال الآن. لذلك ، ستشترك الحكومة مع القطاع الخاص ، وخاصة شركات الاتصالات ، في تطوير البنية التحتية الرقمية للمملكة. كما ستدعم الاستثمارات المحلية للمساعدة في تطوير قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتحقيق المنفعة النهائية للاقتصاد الرقمي. كما أن أحد مجالات تركيز رؤية 2030 في تطوير التكنولوجيا هو تحسين جودة تغطية النطاق العريض وتوسيعه إلى تسعين في المائة في مدن المملكة المليئة بالمواطنين ، بينما ستصل إلى ستة وستين في المائة في المناطق الحضرية التي هي غير مكتظة بالسكان.

قد تكون مهتمًا أيضًا بـ: الرؤية السعودية 2030 في السياحة

الريادة في الحكومة الإلكترونية .. أهم أهداف رؤية 2030 في مجال التكنولوجيا

قد تكون مهتمًا أيضًا بـ: معلومات حول مشروع البحر الأحمر في المملكة العربية السعودية

تهدف المملكة العربية السعودية إلى أن تصبح رائدة في مجال الحكومة الإلكترونية على نطاق عالمي. سيتم تحقيق ذلك من خلال توفير المزيد من الخدمات عبر الإنترنت ، وتوسيع الخدمات وتحسين جودتها وجودة المعايير. وهذا بدوره سيؤدي إلى تقليل التأخير والمزيد من الإكمال وتوفير الوقت والجهد. كما بدأت الحكومة بالفعل في إحراز تقدم كبير في مجال الحكومة الإلكترونية وتوسيع الخدمات عبر الإنترنت مثل برامج التوظيف والبحث عن الوظائف عبر الإنترنت وخدمات التعلم الإلكتروني وجوازات السفر وحركة المرور والشؤون المدنية. كما تم تحسين خدمات الدفع عبر الإنترنت وإصدار السجلات التجارية. من أهم الأهداف التي تسعى رؤية 2030 إلى تحقيقها في المستقبل في مجال الحكومة الإلكترونية:

  • توسيع الخدمات عبر الإنترنت لتشمل العديد من المجالات التي تخدم المواطنين وتحتاجهم بشدة ، مثل الرعاية الصحية والتعليم والمعلومات الجغرافية.
  • تبسيط عمليات التعامل مع الإنترنت والمواقع الحكومية والخدمات المختلفة.
  • تنويع قنوات الاتصال بين الحكومة والمواطنين.
  • الاعتماد بشكل كبير على التطبيقات الإلكترونية في القطاعات الحكومية.

زيادة تمكين التجارة الإلكترونية

وجدت رؤية 2030 في مجال التكنولوجيا أن التجارة التقليدية تهيمن على ما يصل إلى 50٪ من أسواق المملكة. يعاني السوق أيضًا من قيود التجارة الإلكترونية الحديثة. لذلك ، تهدف حكومة المملكة إلى زيادة تمكين ومساهمة التجارة الإلكترونية بنسبة 80٪ بحلول عام 2030 ، والتي بدورها ستجذب المزيد من الاستثمارات الإقليمية والدولية. كما سيزيد التمويل للشركات الصغيرة والناشئة ، ويحقق مستويات عالية من النمو ، ويخفف القيود على الملكية والاستثمار الأجنبيين.

قد تكون مهتمًا أيضًا بما يلي: أهداف رؤية 2030

يعد الاقتصاد الرقمي أحد أهم أهداف رؤية 2030 في مجال التكنولوجيا

تسعى رؤية 2030 في مجال التكنولوجيا إلى جعل المملكة العربية السعودية واحدة من دول العالم الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. يتم ذلك من خلال بناء اقتصاد رقمي قائم على الثورة الصناعية والحكومة الرقمية. لذلك أطلقت الحكومة استراتيجية تطوير رقمية مدتها خمس سنوات. كما تقوم بإعداد خارطة طريق للاقتصاد الرقمي في المملكة وتسعى إلى تحقيق مجموعة من الأهداف:

  • تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات بنسبة 50٪.
  • زيادة توطين قطاع تكنولوجيا المعلومات بنسبة 50٪ بحلول عام 2023.
  • خلق فرص عمل للمرأة في الاقتصاد الرقمي.
  • تخفيف وتسهيل القيود على الاستثمار الأجنبي.
  • زيادة مساهمة قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الاقتصاد بمقدار 50 مليار ريال سعودي بحلول عام 2030.

قد تكون مهتمًا أيضًا بـ: معلومات حول رؤية السعودية 2030

زيادة الإنفاق على قطاعي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

قد تكون مهتمًا أيضًا بـ: معلومات حول مشروع القدية السعودي

من أهم الأهداف التي تسعى رؤية 2030 إلى تحقيقها في مجال التكنولوجيا هو زيادة الإنفاق على قطاعي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ومن المتوقع أن يصل إجمالي الإنفاق على هذين القطاعين في المملكة إلى حوالي 46.6 مليار دولار بحلول عام 2024. كما سيحقق هذا الإنفاق توسعاً مستداماً خلال السنوات القادمة وسيزداد معدل الإنفاق مع مرور السنوات.

تطور شبكات المحمول والانترنت والجيل الخامس

سعت رؤية المملكة 2030 في المملكة لإطلاق شبكة الجيل الخامس للهاتف المحمول في عام 2019. لذلك أصبحت المملكة العربية السعودية من أوائل الدول في العالم التي تقدم هذه التقنية لمواطنيها. كما توسعت إلى أكثر من 5200 برج في 30 مدينة ومن المقرر تطويرها وبنائها في المزيد من المدن في السنوات القادمة. سيؤدي هذا التطوير إلى سرعات تنزيل تصل إلى 500 ميجابايت في الثانية.

قد تكون مهتمًا أيضًا بما يلي: استخدام الأجهزة الذكية لتحقيق المواطنة الرقمية

المراجع

  • المصدر 1
  • المصدر 2
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق