بيع 1,720 عقار منذ تطبيق الضريبة الجديدة على البيوع العقارية

كشفت “وزارة المالية” ، عن تسجيل 1720 عملية بيع عقاري في مديريات مالية المحافظات خلال 22 يوم عمل ، وقيمتها الشعبية نحو 210 مليار ليرة سورية.

وذكرت المالية على صفحتها على فيسبوك أنه تم الوصول إلى هذه الأرقام في قراءة أولية لنتائج تنفيذ القانون رقم 15 لسنة 2021 بشأن ضريبة المبيعات العقارية ، والقانون رقم 17 لسنة 2021 بشأن تحديد قيم الرسوم على العقارات. الخدمات المقدمة في المصالح العقارية.

وأكدت الوزارة أنه لم يتم تسجيل أي طلب اعتراض على تقدير القيم الاتجاهية للمبيعات المنفذة حتى الآن ، مشيرة إلى أن قانون ضريبة المبيعات العقارية يمنح أي دافع ضرائب الحق في الاعتراض على القيمة الاتجاهية.

تفرض ضريبة مبيعات العقارات على العقارات المباعة مهما كانت نوعية العقار المباع ، ولا يمكن تسجيل عملية البيع بالفوائد العقارية قبل دفع الضرائب الناتجة عن البيع والحصول على براءة ذمة من الإدارات المالية.

في نهاية مارس 2021 ، صدر القانون رقم 15 لسنة 2021 لتحصيل ضريبة مبيعات العقارات وضريبة الإيجار وفقًا للقيمة الشعبية للعقار التي يحددها التمويل ، بعد تحصيل الضريبة بناءً على أسعار العقارات التي تم تقييمها منذ عام 1986 ، و بدأ تنفيذه في 3 مايو 2021.

خفض القانون الجديد الضريبة على بيع العقارات السكنية إلى 1٪ من القيمة السوقية ، بعد أن كانت 25٪ من القيمة المالية للعقارات المقيمة ابتداء من عام 1985 وما قبله ، و 15٪ من القيمة المالية للعقارات المقيمة ابتداء من من عام 1986.

قال مواطنون ونشطاء حقوقيون إن القانون الجديد “في مصلحة الحكومة فقط” ، مؤكدين أن البائع سيزيد قيمة ممتلكاته بما يتناسب مع الضريبة التي يتحملها المشتري. كما تساءل البعض عما إذا كان سيحصل على خدمات تعادل قيمة الضرائب المدفوعة.

أما عضو مجلس الشعب محمد خير العكام ، فقد نفى مؤخرًا احتمال ارتفاع أسعار العقارات بشكل أكبر عند تطبيق قانون بيع العقارات الجديد. ورأى أن مثل هذا التشريع يحقق العدالة الضريبية ويقلل من مبيعات العقارات التي تتم بقصد المضاربة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق