كلمات كسرات العسكريه ابو فيصل كتابه

كلمات كسرة العسكري أبو فيصل كتابه من بين الأغاني المشهورة في الوسط والمحيط الخليجي ، والشباب يحبونها ويغنون عنها ، وفن الكسرات فن خليجي خالص ، ومثل كل المنطقة أو البيئة لها فنها المميز ، والقصرات والشيلة من أبرز الفنون اللفظية والغنائية التي انتشرت في منطقة الخليج ، وأصبحت علامة مميزة للبيئة الخليجية ، وفي هذا المقال سنتعرف على الفن من الكسرات العسكرية وتحديدا اقوال الكسرات العسكرية.

فتات عسكري ابو فيصل

وقد أصبحت من الكلمات المشهورة على ألسنة الشباب والمراهقين في منطقة الخليج العربي ، حيث تُعرف هذه الكلمات بالفتات العسكرية ، لكونهم يتحدثون عن بعض المواقف المتعلقة بالتجنيد في الجيش ، والحث. الشجاعة ، وأصبحت هذه الكلمات العسكرية والمفرقعات هي المهيمنة على هذه الشريحة من الشباب المراهقين. في المجتمعات الخليجية وتحديداً المجتمع السعودي حيث يجد الشباب غنائها متعة كبيرة ، ورغم أن الخبراء تناولوا هذه القضية وتتبعوا هذه الظاهرة ، فإن الموضوع يحتاج إلى وقفة لمعالجة ظاهرة الفتات الخليجية ، ومدى وصول الشباب إليها. والمراهقون مرتبطون على وجه التحديد بالغناء.

عرف أهل الخليج العربي ، وخاصة الشباب منهم ، فنًا من الفنون الأصيلة والمتميزة للبيئة الخليجية. وهي من أشهر الفنون التقليدية والشعبية. إنه فن ينهار الخليج. فن الكسرة الخليجية هو تكثيف الكلمات بقوة ووفرة المعنى. كما أنها تتميز بكونها تجمع القطع المتناثرة للموضوع أو الموضوع الذي تتناوله في بضع أبيات شعرية. إنه فن يتطلب موهبة وأصالة لغوية وإتقان قوي حتى يتمكن من اختيار الكلمات والعبارات التي تؤدي إلى المعنى الذي يريده بدقة.

العودة إلى الكلمات المكتوبة سبتمبر

كلام فتات العسكري ابو فيصل كتابه

أدرك النقاد قيمة الشظية الفنية أو فن الشظية الخليجية ، ورأوا أنها فن يتطلب مهارة وموهبة كبيرة ، ومن أشهر من ذاع صيته في هذا الفن “فيصل العلي”. قمرى “وهو من الذين ظهروا بهذا اللون ، وله العديد من الفتات العسكرية الهادفة ، والتي تحمل الكثير من المعاني السامية.

جاءت الحلاوة مرة .. بعد ذلك سرق القلب.

كتبت فيه ، كسرته … مسكين يعشق ماله.

طائرتها بمحرك لكزس موديل ألفين وأربعة.

ورأيت الجزء العلوي يخنق … القلب شال وأخف وزنا.

عيناه كحل … وشعره ناعم أشقر.

مشيته لم تُرى مثلها … والجسد يا انسان قصّر.

يرتدي الجينز والطربوش ممسكاً بيده رباط هاتف نقال.

ترك الشارع والده مخدوشًا … وظن المحرك أنها هوندا.

وقفت عند الإشارة … نزل الدريشة وتحدث معي.

قل لي أن أدخل الممر … وثقل معرفتي يشفيك.

قال الشخص معي ، “أنتم ترون إخوتي … أخبرتهم أن هذا ابن صفي”.

تعال ، سجل هاتفي الخلوي … أريدك فقط أن تتخلص مني.

الحمد لله انا راضية… كل حداثتي وانا قادم.

ويزال عني الهم والحزن .. مسكين يا عزيزي الفراق.

ـــــــــــــ

سأجلس في البيت … الناس ، وبارك الله فيهم. لقد سئمت منهم ، أشعر بالملل … والفائز لا يعرفهم.

سأعطيك فكرة عن بعض الناس .. عندك مال والله يحفظك.

إن كنت فقيرًا وفقيرًا … والله والله لن يمروا عليك.

يصنع الناس الخير معهم … ما ينال منهم ما هو إلا جفاف.

في زمن الرخا كانت طيور كثيرة … ولم أكن بحاجة إليها ، كلهم ​​اختفوا.

جربتهم والله في ضيقات … لم أر من يقف بجانبي.

لم أر إلا النتوءات منهم … والشعور بالذنب والله خطأي.

كانت الأيام والله قاسية عليّ … لم أرَ علي راحوم واحدًا.

الجميع ، حتى عائلتي ، تعرضوا للظلم دائمًا في عالمي.

بو صالح لا تشكو لي الوضع … الوضع مثلك انت ترى متعب. اليوم جيلي قتل الرجال … الجيب فارغ وأنا تفران.

هذا وقت الخداع .. كذب ورياء وكلام كاذب.

و ثرثرة بسرعة … و فائدة و غدر و …

عيد الأضحى لكل الناس … بدون اكتمال القمر ما عندى وليمة.

من فرقته اصبحت نحاسية .. نعم صداقة ونعم زينة.

نكتب اسمك بالذهب فوق السحاب

وفي ختام مقالنا تعرفنا على كلام الفتات العسكري لأبي فيصل كتاب حلاوته جئت مرة … بعد ذلك سرق القلب وهو من المفرقعات العسكرية التي كثر أحب الناس وغنوا كثيرًا عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق