فضل يوم عرفة والوقوف بعرفة وأحب الأعمال إلى الله

فضل يوم عرفة والوقوف بعرفة وأحب الأعمال إلى الله , الجميع يعلم جيدًا أن هذا الموضوع الذي من المقرر أن أكتب فيه الآن، هو موضوع مفيد وجذاب للجميع، حيث أن يتناول إجابات الكثير من التساؤلات التي ترددت مؤخرًا على ألسنة البعض، وتناولتها وسائل الإعلام كافة.

ما هو يوم عرفات؟

  • يوم عرفات هو أول عشرة أيام من شهر ذي الحجة ، وبالتحديد اليوم التاسع ، وهو اليوم الذي يقف فيه الحجاج على عرفات قبل يوم النحر.
  • يبقى الحجاج على جبل عرفات طوال اليوم حتى غروب الشمس.
  • الوقوف على عرفات ركن من أركان الحج ، ومن أفضل أيام السنة.
  • والوقوف في عرفات هو الوحيد خارج الحرم ، حيث يقع جبل عرفات شرقي مدينة مكة.
  • يربط مكة والطائف بمسافة تقارب 22 كم.
  • كما تبعد عن منى بحوالي 10 كم ، بينما تبعد مزدلفة حوالي 6 كم.

أنظر أيضا:

فضل يوم عرفة

كثرة الأحاديث والأحاديث في فضل يوم عرفة ، سواء في السنة الشريفة أو القرآن الكريم ، وفيما يلي نوضحها لك:

    أحد الأشهر المقدسة

    • يعتبر يوم عرفة من الأيام المذكورة في الأشهر الحرم وأيضاً أفضل أيام الحج على قول الله تعالى:

    “َّن عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اْثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْرَعَمَا” [سورة التوبة: 39].

    • الأشهر المقدسة هي على التوالي ، ذو القعدة ، ذو الحجة ، محرم ، و رجب.

    أيام المعلومات

    • وتعتبر من الأيام الإعلامية التي أثنى عليها الله في كتابه العزيز ، فقد أكد ابن عباس رضي الله عنه أن المراد بأيام المعلومات هو يوم عرفة.
    • قال تعالى: “فيشهدون لهم نفعًا ويذكروا اسم الله في الأيام المعروفة”. [سورة الحج:28].

    أفضل عشرة

    • ويعتبر من العشر الأوائل من شهر ذي الحجة الذي أقسمه الله في كتابه الكريم لما له من فضل ومكانة عظيمة.
    • حيث قال تعالى: (بالفجر وعشر ليال). [سورة الفجر:2].

    أفضل الأعمال يوم عرفة

    • أكد رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم أن الأعمال في يوم عرفة من أفضل الأعمال.

    حيث قال صلى الله عليه وسلم: (ما من عمل أحسن عند الله عز وجل ، ولا أعظم أجرًا من الخير الذي يفعله في العشر الأواخر. عيد الأضحى. قيل: ولا حتى الجهاد في سبيل الله يا رسول الله؟ قال: ولا جهاد في سبيل الله -تعالى- إلا لرجل خرج بنفسه وماله ولم يرجع بشيء. رواه الدرامي وحسن إسناده الشيخ محمد الألباني في كتابه إرواء الغليل.

    يوم الإنجاز

    • أكمل الله تعالى دين المسلمين يوم عرفة عندما وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم وقرأ على المسلمين ، قال تعالى:
    • “الْيَوْمَ ْكمْلْتُ لكَمْ دِنَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الْإِسْلَامَ دِينً” [سورة المائدة:5].

    صيام يوم عرفة

    • كثير منا يصوم يوم عرفة مثل غيره من المسلمين ، لكننا لا نعرف السبب الحقيقي وراء صيام هذا اليوم.
    • ولا سيما الفضل والأجر الذي يعود على المسلم الصائم اليوم.
    • حيث جاء سبب الصيام أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يحث المسلمين على صيام يوم عرفة. عن هنيدة بن خالد – رضي الله عنه – عن امرأته عن بعض زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم قالت: صوم الله عليه وسلم تسعة أيام ذي الحجة. يوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر “أيام التشريق”. وصححه الألباني في كتابه صحيح أبي داود.
    • أما الاستحقاق والأجر الحقيقي الذي يعود للمسلم في صيامه يوم عرفة ، فهو كفارة عن السنة الماضية والسنة التي تليها.
    • وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما سئل عن فضل صيام يوم عرفة قال: “يكفر العام الذي قبله والسنة المقبلة”. رواه مسلم في صحيح.
    • في هذا اليوم صيامه لغير الحجاج فقط ، ولكن الحجاج الذين يقفون على عرفات غير مطالبين بالصيام.
    • وذلك لتحمل مشقة هذا اليوم دون تعب أو إرهاق.
    • كما عُرف أنه عيد لأهل الحال ، أي حجاج بيت الله ، كما قال صلى الله عليه وسلم:
    • “يوم عرفات ويوم النحر وأيام منى أعيادنا أهل الإسلام”. رواه أبو داود وصححه الألباني.

    أنظر أيضا:

    أفضل أيام الصلاة

    • وقد تمجد الله تعالى يوم عرفة وجعل الدعاء فيه أفضل وأعظم من غيره من الأيام.
    • قال رسولنا الكريم: (خير الدعاء يوم عرفة) ، وصححه الألباني.
    • كما أنه يدل على فضل هذا اليوم من جميع النواحي ، سواء كان صوماً أو دعاءً أو رحمة أو بركة أو فضائل أخرى.

    التحرر من النار

    • يعتبر يوم عرفات من الأيام التي يحرر فيها الله أعناق عباده من النار. اللهم حرر أعناقنا وأعناق المسلمين من النار يا رب العالمين.
    • وهذا ما قاله عنه الرسول الكريم: لم يخلص الله فيه عبداً من النار إلا يوم عرفة. صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    ومجد الله أهل السماء

    • يتفاخر الله تعالى بأهل الجنة على المسلمين يوم عرفة.
    • “الله يفخر بأهل عرفات ، بأهل السماء”. رواه أحمد وصححه إسناد الألباني.

    الكثير من التكبير

    ترتفع التكبيرات من أول يوم من شهر ذي الحجة داخل المساجد والأسواق وبين جميع المسلمين حتى ترتفع أصواتهم وتصل إلى السماء. ذكر العلماء أن التكبير نوعان:

    • التكبير المقيّد: يكون بعد صلاة الفريضة ، وقد ذكر بعض العلماء أنها تبدأ من فجر يوم عرفة ، وذكر آخرون أنها تبدأ من صباح يوم عرفة حتى آخر أيام منى.
    • التكبير المطلق: عادة بشكل عام ، أي في أي وقت ، من شهر ذي الحجة حتى نهاية الشهر الفضيل.
    • وذكر أن أبا هريرة وابن عمر كانا يمشيان في الأسواق وهما يكبران والناس يكبرون.
    • والمراد هنا ليس التكبير الجماعي ، بل التنبيه بالتكبير في هذا الوقت لما له من فضل كبير.

      في نهاية الموضوع فضل يوم عرفة والوقوف بعرفة وأحب الأعمال إلى الله , أتمنى من الله تعالى أن أكون قد استطعت توضيح كافة الجوانب التي تتعلق بهذا الموضوع، وأن أكون قدمت معلومات مفيدة وقيمة.

      الوسوم

      اترك تعليقاً

      لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

      إغلاق