الجسيمات ذات الشحنة السالبة في الذرة هي

الجسيمات ذات الشحنة السالبة في الذرة هي أحد الأجزاء الرئيسية للذرة. الموقع مقالتي نتي ما هي الجسيمات ذات الشحنة السالبة في الذرة بالإضافة إلى تعريف مفهوم الذرة وخصائص جسيماتها.

مفهوم الذرة

تُعرف الذرة بالوحدة الهيكلية الرئيسية للمادة ، ولها خصائص كيميائية وفيزيائية مميزة ، وهي أصغر كمية ممكنة من العنصر الكيميائي الذي لا يزال يحافظ على خصائص العنصر ، وكل مادة في الكون تمتلك واحدًا أو أكثر أنواع الذرات ، تتكون الذرة من ثلاثة أنواع صغيرة من الجسيمات هي البروتونات والنيوترونات والإلكترونات ، حيث أن كل مادة صلبة لها شحنة معينة قد تكون سالبة أو موجبة. تساعدها هذه الشحنة على القيام بمهامها ودورها في الذرة ، حيث أن البروتونات والنيوترونات هي مركز الذرة وتسمى نواة الذرة ، بينما تدور الإلكترونات حول النواة في نظام معين ومسارات معينة ، تشكيل سحابة إلكترونية حول الذرة.

القدرة على القيام بعمل ما يسمى

الجسيم سالب الشحنة في الذرة هو

تعتبر الجسيمات ذات الشحنة السالبة في الذرة سؤالًا كيميائيًا مهمًا يتم فيه شرح تكوين جسيمات الذرة وشرح شحنتها ، والتي يكون أحد جسيماتها عبارة عن جزيئات ذات شحنة سالبة ، والتي سيتم الإجابة عليها و الجواب الصحيح موضح في الآتي:

  • الجسيمات سالبة الشحنة في الذرة هي الإلكترونات.

تتكون الذرة من ثلاثة أنواع من الجسيمات ، البروتونات والنيوترونات موجبة الشحنة ، والتي تشكل نواة الذرة ، والإلكترونات سالبة الشحنة. تدور الإلكترونات حول البروتونات والنيوترونات ، وتكون الشحنة في الذرة معتدلة بحيث تساوي الشحنات السالبة للإلكترونات الشحنات الموجبة للبروتونات والنيوترونات ، وبالتالي فإن الإلكترونات هي الوحدات الأساسية لبنية المادة بحيث إنها تشكل السحب الإلكترونية للذرات ، ومن الجدير بالذكر أنه يمكن إيجاد الإلكترونات الحرة من خلال إطلاق الإلكترونيات الحرارية ، والتي يمكن تسريعها واستخدامها في العديد من التطبيقات العملية.[1]

تسمى القوة المبذولة لتحريك جسم ما مسافة معينة

خصائص الجسيمات سالبة الشحنة في الذرة

الجسيمات ذات الشحنة السالبة في الذرة هي الإلكترونات ، وتتميز بعدة خصائص ، من أهمها ما يلي:

  • تعد الإلكترونات أحد المكونات الأساسية للذرة ، وهي للبروتونات والنيوترونات التي تشكل النواة.
  • الإلكترونات لها شحنة سالبة تساوي نفس شحنة البروتونات ، ولكن العكس ، حيث أن البروتون له شحنة موجبة.
  • إن مقدار كتلة إلكترون واحد في ذرة هو 1/2000 من كتلة البروتون أو النيوترون ، لذلك ليس للإلكترون أي تأثير على كتلة الذرة.
  • لا تحتوي الإلكترونات على أقسام ، بينما تنقسم البروتونات والنيوترونات إلى جسيمات أصغر وأبسط.
  • تقع الإلكترونات خارج نواة الذرة ، وتدور في مدارات خاصة ، بينما توجد النيوترونات والبروتونات داخل نواة الذرة.
  • الإلكترونات السالبة لها شحنة سالبة واحدة أو صفر شحنة.
  • عدد الإلكترونات متساوي في جميع الذرات الموجودة ، وعدد الإلكترونات في ذرة واحدة يساوي عدد البروتونات الموجودة.
  • تقوم الإلكترونات والبروتونات ، بسبب أعدادها المتساوية والشحنات المعاكسة ، بإلغاء الشحنات المتساوية ، مما ينتج عنه ذرة ذات شحنة متعادلة.
  • تنجذب الإلكترونات السالبة إلى نواة الذرة الموجبة ، مما يؤدي إلى عدم انقسام الذرة.
  • سبب دوران الإلكترونات حول نواة الذرة هو التجاذب بين الشحنات المتقابلة في الذرة.

أحد علامات التغير الكيميائي هو تغير اللون

هنا وصلنا إلى خاتمة مقالتنا التي أجابت على سؤال الجسيمات سالبة الشحنة في الذرة ، حيث تحدثنا عن الجسيمات السالبة وهي الإلكترونات ، وذكرنا أهم خصائصها ومميزاتها ، وكذلك نحن تعرف على طبيعة الذرة وأهميتها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق