الشؤون الاجتماعية: موارد الجمعيات الخيرية تأثرت بظروف الاقتصاد

أكد مساعد وزير الشؤون الاجتماعية والعمل وائل بادين أن موارد الجمعيات الخيرية تأثرت بالظروف الاقتصادية الصعبة والأوضاع المعيشية وارتفاع أسعار السلع ، مبيناً أن التبرع لا يزال مصدراً أساسياً لتكوين الجمعيات للجمعيات والمساهمين. أدوارهم المأمولة.

وأضاف بادين لراديو ميلودي أن الوزارة تدعم الجمعيات في الحصول على مخصصات الوقود الخاصة بها ، ونسقت مع المحافظات لتأمين الغاز ، خاصة وأن بعضها بحاجة إليه ، مثل المطابخ الجماعية وبيوت الإقامة التي تقدم الرعاية الداخلية وتحتاج إلى إعداد وجبات الطعام. .

ولفت إلى أن عدد الجمعيات والمؤسسات الأهلية المرخصة هو 1692 جمعية ، مؤكدا وجود برنامج تتبع دوري لعملها من جميع النواحي سواء المالية أو من جانب الاستهداف العادل ، وفي حال وجود خلل يتم اتخاذ الإجراءات. تؤخذ حسب المخالفة.

ونفى وجود تراجع في خدمات الجمعيات الخيرية خلال شهر رمضان ، وأشار إلى أن “هناك تنوعا في أنماط المساعدة واعتماد أساليب جديدة ، مثل توزيع الأموال على الأسر المحتاجة أو توزيع المواد الغذائية ، مثل جائحة كورونا اثر على نمط المطابخ الرمضانية “.

أعلنت مديرة الخدمات بوزارة الشؤون الاجتماعية هنادي خيمي ، مؤخرا ، رفع البدل اليومي (بدل الطعام) لنزلاء مؤسسات الرعاية الاجتماعية إلى 500 ليرة بدلا من 125 ليرة سورية ، لافتة إلى أن هناك 812 نزيلا في هذه المؤسسات. .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق