كيف ابعد طفلي عن التلفاز

“كيف أبقي طفلي بعيدًا عن التلفزيون؟ سؤال طرحته العديد من الأمهات اللاتي يجدن صعوبة في تشتيت انتباه أطفالهن عن مشاهدة التلفاز والجلوس أمامه لساعات طويلة في وقت الإجازة بشكل خاص. من أسوأ العادات التي يتبعها الطفل ويتعود عليها قضاء وقت طويل أمام شاشة التلفزيون مما يؤثر سلبًا على صحة عينيه ويجذبه إلى الانعزال التام عن أفراد أسرته.

الأمر الذي يشكل خطورة على شخصية الطفل ، والتي قد تميل إلى الانطوائية بعد ذلك عندما يكبر ويتجنب التفاعل مع الآخرين ، وفي السنوات الأخيرة ظهر أيضًا منافسون جدد للتلفزيون ، وهي أجهزة محمولة يستخدمها الأطفال دون سن 0 عامًا للعب. العديد من الألعاب الإلكترونية وقضاء وقت طويل في هذا النشاط ، وهي من العادات السيئة التي لها أيضًا تأثير سلبي على القدرات العقلية للطفل ، لذلك سنوفر لك في موسوعة مجموعة من الأنشطة التي تشتت انتباهك. طفل من مشاهدة التلفزيون.

كيف أبقي طفلي بعيدًا عن التلفزيون؟

قبل البدء في التعرف على الأنشطة التي تصرف طفلك عن التلفاز ، عليك أولاً أن تدرك أن الامتناع عن مشاهدة التلفزيون لا يمكن أن يحدث بشكل مفاجئ وكامل ، بل يعتمد بشكل تدريجي عن طريق تقليل عدد ساعات الجلوس أمامه ، وهذا بدوره يتطلب الانخراط في أنشطة ممتعة تصرفه عن مشاهدة التلفاز. من بين هذه الأنشطة ما يلي:

القيام بالأنشطة الفنية

إذا كان لدى طفلك موهبة الرسم أو يحب التلوين ، فعليك الاستفادة من هذه الفرصة بشراء كتب الرسم والتلوين له وإحضار أقلام تلوين متنوعة تمكنه من قضاء وقت ممتع ، ويمكنك تشجيعه على ذلك من خلال المشاركة معه في ممارسة هذه الأنشطة ، ويمكنك منحه فرصة للإبداع والابتكار في الرسم من خلال إعداده للوحات كبيرة تسمح له برسم أكبر عدد من الأشكال.

لا تقتصر الأنشطة الفنية على ذلك ، فمن خلال الكرتون والأشرطة الملونة ، يمكنك تعليمه كيفية عمل الكتيبات والأشكال الفنية المميزة وتشجيعه على الإبداع والابتكار في صنع الأشكال المختلفة ، كما يمكنه تعلم كيفية صنع الأشكال الزخرفية من بالونات.

تعلم فنون الطهي

تميل طبيعة الطفل إلى استكشاف أشياء جديدة وتجربتها ، ومن بين هذه الأشياء الطهي. يمكنك تشجيعه على القيام بذلك بإخباره أنك ستجعله حلوى مفضلة لديه وتجعله يشارك في تحضيرها عن طريق القيام بأشياء بسيطة مثل إضافة المكونات وتقليبها ، وهي مسألة فرح وفرح لطفلك وتشجعه. لتكرار هذه التجربة الفريدة مرة أخرى.

اذهب إلى أماكن الترفيه

ومن الوسائل التي تشتت انتباه طفلك تمامًا هي الذهاب إلى أماكن ترفيهية وممتعة مثل الحدائق التي تمكنه من رؤية أنواع مختلفة من الحيوانات والتعرف عليها عن كثب ، فضلاً عن رؤية الأشجار والزهور والبحيرات الخلابة ، وكذلك أخذ إلى المتاحف والمواقع الأثرية التي تمكنه من معرفة المزيد عن تاريخ وطنه ، وكذلك الذهاب إلى الملاهي ومشاركة الألعاب الممتعة معه.

العب ألعابًا مفيدة

هناك العديد من الألعاب المفيدة التي تساعد طفلك على تنشيط عقله وتعزيز قدرته على التركيز ، وأبرزها ألعاب الألغاز التي تساعده على التفكير ، بالإضافة إلى الألعاب المكونة من مكعبات ملونة تعتمد على ترتيبها من أجل تكوين كلمة ، ومن بين الألعاب الأخرى التي تساعده على تنشيط عقله هي لعبة Sudoku.

قراءة القصص

من المهم أن يعتاد الطفل على قراءة القصص منذ صغره حتى تصبح هوايته المفضلة ومفيدة له في شيخوخته ، فالقصص من أهم وسائل توسيع معرفته من خلال اكتساب الكثير من المعلومات. عن العالم الخارجي. تشجيع طفلك على القيام بذلك عن طريق شرائه قصصًا ممتعة وقراءتها معًا ، فهذا سيدفعه للنظر إليها مرة أخرى ، وهذه الهواية ستعمل على تحسين قدراته على القراءة بشكل أفضل.

تساعد في تنظيف المنزل وترتيبه

ومن الأمور التي يجب أن يعتاد عليها الطفل التعاون ومساعدة والدته في تنظيف المنزل وترتيبه ، حيث أن القيام بهذا النشاط يعلمه كيفية الاعتماد على نفسه حتى يكبر ، ويمكنك البدء معه تدريجيًا عن طريق القيام ببساطة وبسهولة. أشياء مناسبة لعمره مثل ترتيب الكتب على الطاولة ، وترتيب المائدة عند تحضير الغداء ، وتنظيف الزجاج.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق