تحذير شديد اللهجة من الصحة العالمية إلى المصريين بشأن متحور دلتا

خلال تصريحاته الأخيرة ، كشف مدير قسم الأمراض المعدية في منظمة الصحة العالمية ، إيفان هوتين ، أن جميع التقارير التي كتبت مؤخرًا عن طفرة “Mo” تشير إلى أنها مقاومة للقاحات ، لكن بعض الدول ، مثل مثل أمريكا الجنوبية ، على سبيل المثال ، لا تزال تؤكد أنه لا ينبغي أن نقلق بشأن هذا الطفرات ، خاصة في مصر ، لكن ما يجب أن نقلق بشأنه هو متحولة دلتا ، مما يبرر ذلك ، أن متحولة دلتا لديها قدرة عالية على الانتشار بسرعة.

تحذير من تحور دلتا

جاء ذلك خلال المداخلة الهاتفية التي أدلى بها مدير قسم الأمراض المعدية في منظمة الصحة العالمية ، مع الإعلامي “رامي رضوان” ، خلال تقديم برنامجه “مسائي dmc” الذي يذاع على قناة dmc TV. وأضاف خلال تصريحاته ، أن الأهم فيما يتعلق بعملية اللقاح هو مراقبة مدى تحصين من سيحصلون على اللقاح ضد الفيروس ، لكن النسبة الثابتة تشير إلى أن وجود طفرة صغيرة جدًا ، لذلك لا داعي للقلق بشأنه ، لكن كل القلق يتركز على طافرة دلتا التي تتمتع بقدرة سريعة وهائلة على الانتشار بقوة مما أدى إلى زيادة كبيرة في معدلات الإصابة.

نصائح صحية عالمية للمصريين

وشدد حوتين خلال تصريحاته على ضرورة توخي الحيطة والحذر من قبل المصريين ، مع التوجيه بالعودة مرة أخرى للإجراءات الاحترازية والوقائية التي التزم بها الأفراد في بداية الأزمة ، مثل ارتداء الكمامة الواقية بشكل دائم ، خاصة. عند الخروج من المنزل ، وفتح النوافذ للمنازل لتجديد الهواء وتجنب الازدحام. ومحاولة الحفاظ على التباعد الاجتماعي قدر الإمكان ، بالإضافة إلى ضرورة التقدم للحصول على لقاحات الكورونا المعتمدة وأخذها ، مضيفًا أن لقاحات الكورونا التي يتم تقديمها ليست فعالة ضد الإصابة بطفرة الدلتا ، لكنها أظهرت فاعلية كبيرة ضد المضاعفات التي قد تسبب العدوى.

تحذير من تحور دلتا

العودة إلى المدرسة

وتابع ، خلال الاتصال الهاتفي الذي أجراه على الهواء ، أنه يجب على جميع المواطنين في مصر الاستماع جيدًا لتعليمات دائرة الصحة ، موضحًا أن منظمة الصحة العالمية في تعاون مستمر مع الوزارة فيما يتعلق بإجراءات عودة على الطلاب الالتحاق بالمدارس خلال العام الدراسي الجديد ، مؤكدين “نحن ندرك أن العدوى ستزداد مع الالتحاق بالمدرسة”. هذا هو السبب في أننا نراقب الموقف باستمرار خطوة بخطوة.

وبخصوص السؤال الذي وجه إليه بشأن موعد انتهاء جائحة كورونا ، كشف أن انتهاء الأزمة مرهون بالأنشطة والأحداث التي تدار فيما يتعلق بالإجراءات الاحترازية المطبقة ، فلا يوجد وصفة سحرية يمكن من خلالها التكيف والتعامل مع الأزمة وإنهائها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق