متى تجي الدوره بعد النفاس

متى تأتي الدورة بعد الولادة ، فإن عودة الجسم إلى طبيعته بعد الولادة عادة ما تختلف من امرأة إلى أخرى ، وبالتالي تختلف الدورة الشهرية الأولى بعد الولادة ، حسب الوقت الذي يحتاجه الجسم للعودة إلى ما كان عليه 9 قبل أشهر من الحمل. يطول حدوث الدورة الشهرية الأولى إذا كانت الأم ترضع أم لا. كثير من الأمهات في فترة الرضاعة لا يعانين من الحيض مما يسبب لهن القلق ويثير تساؤلات حول متى تأتي الدورة بعد النفاس ؟!

متى تأتي فترة النفاس؟

عادة أثناء الحمل تعاني المرأة من بعض التغيرات في جسدها أهمها وأمنها انقطاع الدورة الشهرية لمدة تسعة أشهر. في حالة حدوث الولادة ، تبدأ فترة النفاس وهي أربعون يومًا تستمر خلالها الدورة في النزول بدرجات متفاوتة بين الوفرة والندرة ، ثم سرعان ما تختفي باستمرار في حالة الرضاعة الطبيعية لمولودها. الزوال على فترات حسب طبيعة الجسم وحالة الرضاعة ولكن متى تعود الدورة بعد الولادة وما هي التغيرات التي تحدث فيها؟ يؤكد بعض الأطباء والخبراء في أمراض النساء والتوليد أن هناك بعض العوامل التي تؤثر على عودة الدورة الشهرية بعد الولادة ، وتختلف هذه العوامل من امرأة إلى أخرى وغالبًا ما تكون غير مدعاة للقلق ، وأن أهم ما يؤثر عليها انقطاع الدورة الشهرية عند المرأة بعد الولادة هو تبني الأم على وسائل إرضاع طفلها وحالة تلك الرضاعة سواء أكانت مستمرة أم إدخال إضافات تغذية صناعية تؤثر على حالة الإباضة لدى النساء و وبالتالي تعود الدورة الشهرية تدريجياً حسب عدد مرات الرضاعة التي تقوم بها الأم لطفلها ..

الرضاعة الطبيعية وتأخر فترة ما بعد الولادة

بعض الحالات التي يعتمد فيها الرضيع كليًا على حليب الأم يؤدي إلى عدم عودة الأم إلى التبويض وبالتالي تنقطع الدورة الشهرية طوال فترة الرضاعة الطبيعية. بعض العوامل المتعلقة بالرضاعة الطبيعية التي تؤثر على تأخر الحيض بعد الولادة ، ومن أهمها ما يلي بحسب رأيهم: –

  • تعود الدورة الشهرية بعد الولادة في غضون 3-8 أشهر إذا أضافت الأم الرضاعة الصناعية إلى نظام طفلها الغذائي في الأشهر الأولى من الحياة.
  • إذا كانت الأم غير قادرة على إرضاع وليدها لأي سبب من الأسباب الصحية ، تعود التبويض بعد أسبوعين من الولادة ، وبالتالي يبدأ الحيض في العودة بعد حوالي شهر من الولادة ، وأحيانًا يستغرق شهرين إلى ثلاثة أشهر.
  • كلما زادت مرات إرضاع الأم للطفل ، زاد احتمال توقف الدورة بعد الولادة لفترة أطول تصل إلى عام كامل ، خاصة إذا كانت فترة الرضاعة الطبيعية منتظمة ليلاً ونهارًا.
  • لا يمكن الاعتماد على انقطاع الفترة التي تلي فترة ما بعد الولادة كوسيلة لمنع الحمل. إنها مسئولة فقط عن تأخير الدورة ولكنها ليست مسئولة عن منع الحمل. لذلك يجب على الأم أخذ الحيطة والحذر واتباع تعليمات الطبيب حتى مع الرضاعة.
  • وهكذا يا أمي العزيزة انتهينا من مراجعة المعلومات المهمة التي تؤثر على عودة الفترة بعد الولادة ، وقد تبين حسب آراء المختصين أن الرضاعة واستمرارها أهم عامل في عودتها من فترة ما بعد الولادة. تأخير.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    إغلاق